الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال

نشر بتاريخ: 26/02/2024 ( آخر تحديث: 26/02/2024 الساعة: 19:11 )
وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال

غزة- معا- تظاهر العشرات من الصحفيين في رفح ودير البلح، الاثنين للمطالبة بحمايتهم.

وأكد أمين سر نقابة الصحفيين الفلسطينيين عاهد فروانة أن النقابة وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات الحقوقية ستواصل عملها لملاحقة قادة دولة الاحتلال الإسرائيلي أمام محكمة الجنايات الدولية والمحاكم الأخرى على جرائمه بحق الزملاء والزميلات الصحفيين في قطاع غزة والضفة والقدس.

وطالب فروانة في الوقفة بمشفى شهداء الاقصى بدير البلح. ان المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية للضغط على الاحتلال من أجل وقف جرائمه بحق الصحفيين والتي ادت حتى الآن إلى استشهاد أكثر من 130 صحفيا وعاملا في قطاع الإعلام وإصابة واعتقال العشرات وتدمير مقرات المؤسسات الإعلامية.

وناشد فروانة بضرورة العمل على الإسراع في تحويل المصابين من الزملاء والزميلات الصحفيين بجروح خطيرة للعلاج في الخارج نظرا لعدم توفر العلاج المناسب لهم في غزة وخطورة إصاباتهم.

من جهته أكد د. تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين ان ملاحقة قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية قرار لا رجعة عنه، مشيرا هناك مساندة من النقابات والاتحادات الدولية والاتحاد الدولي للصحفيين في المضي بهذا القرار المنسجم مع القانون الدولي.
وحمل الاسطل خللال وقفة رفح الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجرائم بحق الصحفيين والتي ادت حتى هذه اللحظة الي استشهاد 124 صحفيا وإصابة العشرات واستشهاد اكثر من الف من عائلات وأقارب الصحفيين خلال استهداف منازلهم وتدمير العشرات من المؤسسات الصحفية، موضحا أن هناك تواطؤ أمريكي مع جرائم الاحتلال من اجل افلات الاحتلال من الملاحقة أمام المحاكم الدولية من خلال عرقلة عمل المحكمة الدولية واستخدام نفوذها في الأمم المتحدة ومجلس الأمن لحماية الاحتلال من اي ملاحقة دولية.
وثمن الاسطل الجهود التي يبذلها الاتحاد الدولي للصحفيين لمساعدة النقابة في جهودها في ملاحقة الصحفيين والتضامن معهم في اليوم العالمي للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين، كما شكر الزملاء الصحفيين الذين يقفون اليوم حول العالم للتضامن مع الصحفيين الفلسطينيين الذين يواجهون ظروفا خطيرة خلال عملهم في الميدان ما أدى الي استشهاد اكثر من 124 صحفيا.
وطالب الاسطل بتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين من الجرائم الممنهجة التي يرتكبها الاحتلال.
وتضمنت الوقفة كلمات باللغة الإنجليزية والفرنسية، ورفع المشاركون اللافتات المطالبة بوقف قتل الصحفيين وما يتعرضون له من جرائم.

وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال
وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال
وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال
وقفتان للصحفيين برفح ودير البلح للمطالبة بحمايتهم من جرائم الاحتلال