الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة

نشر بتاريخ: 27/02/2024 ( آخر تحديث: 27/02/2024 الساعة: 19:57 )
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة

الخليل-معا- رفضا وتنديدا بإجراءات الاحتلال بحق الاسرى والاسيرات داخل سجون الاحتلال وما رافقها من عمليات قمع وتنكيل وتجويع أدت الى ارتقاء احدى عشر شهيدا داخل سجون الاحتلال نتيجة القتل الطبي المتعمد والضرب حتى الموت نظم نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الاسرى والقوى الوطنية ولجنة أهالي الاسرى وفعاليات المحافظة وقفة غضب وسط دوار ابن رشد في الخليل تحت عنوان (حتى لانستقبلهم جثثا).
ورفع المشاركون في الوقفة صور الاسرى الشهداء الاسرى المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال والذين ارتقوا شهداء خاصة بعد السابع من كتوبر والتي تخللها عمليات قمع وتنكيل وتطهير وابادة للأسرى والاسيرات في فترة زمنية قصيرة جدا خلال اربع شهور فقط، ويافطات منددة بالجريمة المنظمة التي ترتكب بحق الاسرى والاسيرات والتي أوصلت الوضع داخل سجون الاحتلال الى وضع كارثي ينذر بخطر كبير يحدق بأسرانا وأسيراتنا في ظل انشغال العالم بالحرب واستفراد إدارة سجون الاحتلال بهم وصمت مريب للمؤسسات الدولية وشلل تام في دور المنظمة الدولية للصليب الأحمر في متابعة أوضاع الاسرى داخل سجون الاحتلال.

وفي كلمة امجد النجار المتحدث الرسمي باسم نادي الأسير الفلسطيني ان اوضاع سجون الاحتلال هي الأسوأ منذ عام 1967، وان اسرائيل نجحت في عزل قضية الأسرى عن السياق السياسي وتتصرف كدولة فوق القانون ولا تلتزم بالعهود والمواثيق الدولية في التعامل مع الأسرى، وانما تطبق قوانينها الحربية واجراءاتها العنصرية وتطبيق وضعية ( القفل ) والتي تعني عزل تام عن العالم الخارجي وتقليص شروط المعيشة للأسرى.
وحذر النجار في كلمته من ارتقاء مزيدا من الاسرى شهداء نتيجة عمليات التنكيل والضرب التي تنفذ الان داخل سجون الاحتلال وان الشهيد خالد الشاويش والذي ارتقى شهيدا بعد 17 عام من الاعتقال في السجون بسبب الإهمال الطبي لن يكون الأخير في ظل اصدار اكثر من 32 قرار عسكري و77 من التعليمات والأنظمة تمس الحياه اليومية للمعتقلين وحرمانهم من أبسط الأمور الحياتية وحرمانهم من العلاج والطعام ومصادرة كل مقتنياتهم الخاصة ومصادرة ملابسهم الشتوية في ظل الأجواء الباردة جدا والتي تؤثر على حياتهم بشكل كبير.
وقال النجار نرفض كل الهجمة الاسرائيلية على المعتقلين والتي تريد ان تضعهم في اطار الارهاب وان اسرائيل كسلطة محتلة هي اعلى اشكال الارهاب في منطقة الشرق الاوسط، وان استمرار الفاشية والعنصرية الاسرائيلية في المنطقة سيشكل خطرا على الجميع مما يتطلب ان تتحمل كل الجهات الاقليمية والدولية مسؤولياتها تجاه حقوق الاسرى وتوفير الحماية لهم وممارسة الضغط على المستوى السياسي والقانوني وتوسيع المقاطعة الدولية بحق دولة الاحتلال الاسرائيلي.
وأوضح النجار أن مصير أسرى وأسيرات قطاع غزة يكتنفه الغموض، حيث تقوم سلطات الاحتلال بعزلهم عن العالم الخارجي، ولم يتم لغاية الآن الكشف عن أعدادهم أو ظروف أو أماكن اعتقالهم.
وطالب النجار الأمين العام للأمم المتحدة تشكيل فريق أممي للتحقيق في ظروف اعتقال الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، وفي ذات الوقت الزام “إسرائيل” بالسماح للجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارتهم.
وطالب إبراهيم نجاجرة مدير هيئة شؤون الاسرى كافة المؤسسات الدولية بالقيام بالتزاماتها تجاه حماية الأسرى الفلسطينيين من انتهاكات وممارسات الاحتلال، وضرورة مواصلة الضغط تجاه إلزام الاحتلال بالقانون الدولي الإنساني.
ودعا إلى اعتبار سياسة الاعتقال الإداري شكلا من أشكال التعذيب والعقوبات الجماعية، والتي يجب أن يتم وقفها وتحريمها دوليا، وإحالة من يمارس هذه السياسة لمحكمة الجنايات الدولية ليحاكم كمجرم حرب منوها الى ارتفاع كبير في اعداد الاسرى الإداريين داخل سجون الاحتلال .
وأكد العديد من المتحدثون ان الدفاع عن الاسرى الفلسطينيين والعرب القابعين في سجون الاحتلال هو دفاع عن العدالة الانسانية والقيم وثقافة حقوق الانسان وحق الشعوب بالحرية والتحرر من الاستعمار والظلم .وان قضية الاسرى الفلسطينيين من اكبر القضايا الانسانية في العصر الحديث والتي تتطلب تحركا دوليا على كافة المستويات لتوفير الحماية لهم مما يتعرضون له من بطش وانتهاكات تمس القيم الدولية والمعاهدات الانسانية .
وركزوا على ملاحقة ومحاسبة دولة الاحتلال قانونيا على ما اقترفته من جرائم بحق الاسرى والشعب الفلسطيني ودعوة الاطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف على الزام اسرائيل بتطبيق هذه الاتفاقيات على الاراضي الفلسطينية المحتلة وعلى الاسرى.

وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة
وقفة في الخليل رفضا لعمليات القتل بحق الاسرى وتنديدا بجريمة الإبادة الجماعية بحق أبناء غزة