الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوى رام الله تحمل الاحتلال المسؤولية عن استشهاد الاسير الرفاعي

نشر بتاريخ: 29/02/2024 ( آخر تحديث: 29/02/2024 الساعة: 12:36 )
قوى رام الله تحمل الاحتلال المسؤولية عن استشهاد الاسير الرفاعي

رام الله- معا- نعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة الشهيد المريض عاصف محمد الرفاعي 22 عاما من بلدة كفرعين الى الشمال من رام الله الذي قضى داخل السجون الاحتلالية بعد تردي وضعه الصحي، وعدم تقديم العلاج الطبي له، وارتقى اثناء نقله من ما يسمى عيادة سجن الرملة الى مستشفى اساف هاروفيه.

وحملت القوى كامل المسؤولية لسلطات الاحتلال باستشهاد الاسير الرفاعي الذي كان يعاني من سرطان القولون قبل ان ينتشر المرض لانحاء جسده الاخرى، ولم يتم تقديم العلاج الطبي له ضمن سياسة الاهمال المتعمد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الاسرى، وتطالب بتدخل فوري من المؤسسات الحقوقية والانسانية من اجل انقاذ عشرات الحالات التي تعاني امراض مختلفة منهم حوالي 24 اسيرا يعاني من السرطان، ومئات الحالات المرضية من الامراض المزمنة او الاعاقات جراء الاصابة بالرصاص .

وكان الشهيد عز الدين البنا من غزة قد ارتقى قبل ايام، وسبقه الاسير خالد الشاويش من مخيم الفارعة جراء جريمة الاهمال الطبي، وتحذر القوى من احتمالية تزايد اعداد الاسرى الذين يعانون اوضاعا صحية بالغة القسوة وربما يتم استقبالهم شهداء اذا لم يتدخل العالم لانقاذ حياتهم، والضغط على دولة الاحتلال لوقف اجراءاتها وممارساتها داخل السجون والمعتقلات فورا .