الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

كلية الطب في جامعة القدس تحصل على اعتماد الفيدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME)

نشر بتاريخ: 20/04/2024 ( آخر تحديث: 21/04/2024 الساعة: 00:02 )
كلية الطب في جامعة القدس تحصل على اعتماد الفيدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME)

القدس- معا- حصلت كلية الطب في جامعة القدس تحصل على الاعتماد العالمي منالفدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME) من خلال مؤسسة TEPDADالتركية، في نتيجة مستحقة لجودة البرنامج الطبي المتبع في جامعة القدسوالطرق الحديثة في تأهيل الطلبة كخريجين في الطب البشري على المستوىالمحلي والعالمي.

هذا وتتضمن المعايير التي تضعها الفدرالية العالمية للاعتماد في الطب كل منرسالة الجامعة والكلية وأهداف البرنامج التدريسي، كما تتعرض بعمق للخطةالتدريسية ومخرجات التعلم والكفايات المطلوبة في نيل المعرفة والمهارات المهنية، وما تحتاجه العملية التعليمية من بنية تحتية تشمل قاعات التدريس، ومختبراتتعليمية وبحثية إضافة إلى كفاءة الكادر التعليمي والسريري والمرافق التي يتمتدريب الطلبة فيها.

ونوّه رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك إلى أن هذا الاعتماد يأتي بمثابةإنجاز يعبر عن مستوى أول وأعرق كلية طب في فلسطين وتوافقها مع معاييرالجودة العالمية، ما يفتح آفاقًا أوسع لخريجي الكلية المتميزين حول العالم، مثنيًا على الجهود المبذولة للحصول على هذا الاعتماد على أيدي الطاقمالأكاديمي والإداري لمواكبة آخر متطلبات الحصول على الاعتماد الدولي لتكونكلية الطب في جامعة القدس الرائدة في جودة التعليم الطبي في وطنناالحبيب.

وأكدت عمادة كلية الطب أن اعتمادها يأتي بفضل الجهود الحثيثة والمتميزةلكادر الكلية وطلبتها والدعم المتواصل من إدارة الجامعة ممثلة برئيسها الأستاذالدكتور عماد أبو كشك في تحقيق معايير الجودة العالمية في مجال التعليمالطبي.

وتابعت أن الكلية تركز في استراتيجيتها على توجيه الطلبة وتطوير مهاراتهمفي استنباط المعلومة من خلال استحداث وسائل تعليمية تشجعهم على التعليمالذاتي والاستمرارية في التعلم، بحيث ترتكز المعايير الدولية في الاعتماد علىآليات التقييم لجميع المساقات على مدى سنوات الدراسة في الكلية، وقد عملتطواقم الكلية على تطوير الآليات المتبعة للتقييم.

وذكر منسق برنامج الاعتماد الدولي د. مراد إبراهيم بأن عملية التحضيرللحصول على هذا الاعتماد امتدت على فترة السنوات الثلاث الماضية مع مارافقها من اجتماعات دورية لكافة اللجان المتفرعة في التحضير لوضع النسخةالنهائية لتقرير التقييم الذاتي قبل رفعه للجنة TEPDAD، شاكرًا جميع طواقمالكلية ودوائر الجامعة الذين شاركوا في تحمل هذه المسؤولية.

وكان عميد الكلية الدكتور هاني عابدين قد ترأس بدوره اللجنة العليا للتحضيرلهذا الاعتماد الدولي، وعمل يدًا بيد مع مجلس الكلية وأعضاء الهيئة التدريسيةوالإدارية بتشجيع ومتابعة مستمرة من إدارة الجامعة برئاسة أ.د. عماد أبوكشك.

يشار إلى أن هذا الإنجاز يعد خطوة هامة نحو تعزيز مكانة الكلية علىالصعيدين المحلي والدولي، ويعكس التزامها الثابت بتقديم تعليم متميز وشامليلبي احتياجات الطلاب ويتماشى مع المعايير الدولية للتعليم الطبي.