الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هيئة الأسرى: 115 أسيرا يواجهون الموت يوميا في عتصيون

نشر بتاريخ: 30/04/2024 ( آخر تحديث: 30/04/2024 الساعة: 10:46 )
هيئة الأسرى: 115 أسيرا يواجهون الموت يوميا في عتصيون

رام الله-معا- أكدت محامية هيئة شؤون الأسرى و المحررين بعد زيارتها لسجن عتصيون، أن الأمور تسير بمنحنى متصاعد نحو الأسوأ منذ ال7 / أكتوبر الماضي لغاية اليوم.

ويشهد سجن عتصيون الذي يقبع فيه 115 أسيرا العديد من الإجراءات القمعية الانتقامية بشكل يومي، حيث يتعمد الجنود اقتحام الغرف بحجة التفتيش، أو ضرب أبواب الغرف الحديدية ليلا لمنع الأسرى من النوم، يرافق هذا شتائم و تهديدات بالقتل، و في بعض الأحيان يقوم الجنود بمهاجمة الأسرى و ضربهم بلا مبرر.

كما تستخدم ادارة السجون الطعام كأداة تعذيب و قتل بطيء بحق الأسرى، الذين شهدوا نزولا حادا بالوزن، و أصبحت أجسادهم هزيلة و ضعيفة، و تأثير الأمراض مضاعف عليهم، فهي تتعمد تقديم وجبات باردة سيئة الطعم بكميات قليلة جدا، حيث تقدم شريحة خبز واحدة لكل أسيرين، و بيضتين ل 12 أسيرا، واحتجاجا على ذلك قام الأسرى بإرجاع وجبة العشاء بتاريخ 24/04/2024، و في كثير من الأحيان يرفضون تناول هذه الوجبات، للضغط على إدارة السجن للتراجع عن هذه الخطوة لكن بلا جدوى.

الى جانب ما سبق، قام الجنود قبل أيام بجمع كافة المناشف و القائها في سلات القمامة، حتى لا يتمكن الأسرى من الاستحمام.

و تقول محامية الهيئة، أن الأسير محمد يوسف دار الديك من بلدة كفر نعمة/ رام الله، سوف يشرع بإضراب مفتوح عن الطعام قريبا اذا لم يتم نقله من عتصيون ، فهو من أقدم الأسرى المتواجدين هناك منذ 70 يوما، وقد صدر بحقه حكما بالسجن الاداري لمدة 6 أشهر. علما أن معظم الاسرى لاعلم لهم عن صدور أحكام إدارية بحقهم و لا عن مدة هذه الأحكام الجائرة.

فيما تم إحضار الأسير عامر بعجاوي من جنين الى غرفة الزيارة محمولا، حيث لا يقوى على المشي لوحده بتاتا، فقد تعرض لإطلاق نار خلال اجتياح سابق لمدينة جنين، أدى الى إصابته بشكل خطير في رقبته و صدره و قدمه ووجهه، و وضعه الحالي صعب للغاية، و يقوم الأسرى بمساعدته للوصول الى الحمام، في حين تتعمد ادارة السجن اهماله طبيا و لا تقدم له سوى المسكنات، بالوقت الذي يحتاج فيه الى رعاية طبية حثيثة لاستكمال علاجه.