الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

أنصار السجين تعتبر اختطاف سعدات ورفاقه جريمة حرب

نشر بتاريخ: 16/03/2006 ( آخر تحديث: 16/03/2006 الساعة: 18:54 )
نابلس - معاً- أدانت جمعية أنصار السجين لرعاية شؤون الأسرى والمعتقلين العملية العسكرية التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام وهدم سجن أريحا المركزي يوم الثلاثاء الماضي، وقامت باعتقال الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات ورفاقه واللواء فؤاد الشوبكي وعشرات الفلسطينيين من السجناء ورجال الأمن ممن كانوا بداخله.

ووصفت الجمعية في بيان ٍ صحفي وصل وكالة "معاً" عملية الاقتحام الإسرائيلي للسجن واختطاف كلّ من كان موجوداً بداخله وما أسفر عنه من استشهاد 3 فلسطينيين وجرح 35 آخرين وتدمير لمعظم أجزاء السجن بالوحشية .


وحمّلت الجمعية في بيانها الأمريكيين والبريطانيين المسؤولية نتيجة ً لقيام حراسهم بالانسحاب قبل الهجوم مما يشير لوجود تنسيق بينهم وبين قوات الاحتلال.

وطالبت الجمعية السلطة الفلسطينية بضرورة إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإلى الأبد، وعدم اعتقال أي مناضل فلسطيني يقاوم الاحتلال مهما كانت الأسباب، وخاصة في ظل عدم وجود أدنى احترام لأي اتفاقيات موقعة مع الجانب الإسرائيلي.