استمرار تدهور الاوضاع الصحية للاسرى في عدد من السجون الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 19/03/2006 ( آخر تحديث: 19/03/2006 الساعة: 15:11 )
رام الله- معا- اشتكى الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من استمرار تدهور وضعهم الصحي وتعرضهم للتنكيل والتعذيب على أيدي سجانيهم.

وقال محامون تمكنوا من زيارة بعض الأسرى في سجون النقب وبنيامين وقدوميم وعصيون, إن أوضاع الأسرى الإنسانية صعبة في ظل سياسة الإهمال الطبي والمعاملة القاسية التي يتعرضون لها.

وقال الأسير يوسف سالم يوسف صلاح( 25 عاما) من سكان مدينة طولكرم ومعتقل في سجن النقب انه يعاني من إصابة بالغة في القدم اليسرى وتشوهات نتيجة الضرب ولا يقدم له العلاج سوى المسكنات, أما الأسير فؤاد محمد فرحات سالم(23 عاما)، من مدينة طولكرم, فيعاني من ضربة شمس بالرأس قبل اعتقاله وعلى أثرها ما زال يعاني من أوجاع بالرأس وآلام الأذن, وقال انه تعرض للتعذيب أثناء فترة التحقيق.

الأسير نهاد نايف أبو شرخ( 28 عاما) من مدينة نابلس, وضعه الصحي سيئ جدا، تعرض لإصابة بالرصاص في الصدر والبطن وإصابة في ركبته اليمنى وأخرى في رجله اليسرى ويعاني من آلام حادة ومن نزيف في بعض الأحيان ولا يحصل من الطبيب سوى على المسكنات, والأسير محمود مفيد احمد زغلول23 عاما)، تعرض للإصابة في الصدر بالرصاص ونفذت من الظهر ويعاني أثرها من تشنجات بالكتف الأيسر ويزداد الألم معه في أوقات البرد، يطالب أن يتم عرضه على طبيب مختص وإعطائه الأدوية اللازمة.

الأسير ليث عبد الفتاح إسماعيل عناية(25 عاما), حالته الصحية صعبة للغاية بشهادات أطباء السجون الذين قاموا بفحصه، وهو مصاب بست رصاصات وعدة شظايا في البطن والأيدي والأرجل والرقبة، ويعاني من التهابات في الكبد بسبب الشظايا وفي بعض الأحيان يتقيأ دما، وكذلك يعاني من إفرازات بالمعدة وحموضة بشكل مستمر وهو بحاجة إلى عناية خاصة وطعام خاص وبحاجة إلى أجهزة لتساعده على الحركة, أما الأسير إسلام بشير توفيق بدران(21 عاما) من طولكر، فهو ممنوع بحجج أمنية من الزيارة وله شقيقان شهيدان وآخر اسبر، بحاجة إلى إجراء عدة عمليات جراحية في اليد بسبب إصابته بالرصاص،حيث أن يده لا تتحرك وقدمه بحاجة إلى ربط عصب بأسرع وقت ممكن, والأسير المذكور يعاني من ضعف بالرؤية وانه يفقد الرؤية بالتدريج ويعاني من التهابات بالأذن الوسطى لوجود شظية داخل الأذن, وقد ابلغه طبيب المعتقل أنهم لا يستطيعون علاجه لأنه سوف يكلف دولة الاحتلال مبالغ طائلة وقال انه كان عليه الموت وان لا يبقى على قيد الحياة، وانه إذا أراد علاجا فعلى عائلته أن تقوم بتحويل نقود له من اجل إجراء العلميات الجراحية له.

الأسير مهند جمال عوض أو حسين(19 عاما) من سكان جنين, حالته سيئة جدا فهو يعاني من إصابة بقدمه ويده اليمنى مبتورة وأصبع يده اليسرى مقطوع ويعاني من آلام حادة في جميع جسمه وكل ذلك على اثر صاروخ تعرض له منزله وهو متواجد فيه والأسير المذكور لا يقدم له سوى مسكن للآلام, و الأسير سامي جهاد فضيي حواري( 16عاما ونصف) من مدينة حواره, طالب مدرسة، ومعتقل في معسكر قدوميم، تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح عند اعتقاله، وطرح أرضا وتم الدوس على كفيه بالأحذية العسكرية وهو مقيد، فأصيب بجروح في كفيه ولم يقدم له أي علاج، ويعاني الأسير المذكور من اختناق في الزنازين الضيقة, وقال الأسير للمحامي جمال ابتيلي أن أوضاع سجن قدوميم سيئة للغاية حيث لا يوجد طعام جيد وهناك انعدام تام لمواد التنظيف وشفرات الحلاقة والتواليت ومقصات الأظافر والأمشاط، وقال أن الأسرى يعانون من درجات الحرارة الشديدة داخل الزنازين.

الأسير ثابت فارس يوسف العمري, من مدينة رام الله, معتقل في سجن بنيامين، أفاد أن(57) أسيرا في هذا السجن يعانون من الاكتظاظ الشديد والإهمال الطبي، وانه يوجد في السجن (15) حالة صحية صعبة بعضهم من الأطفال بحاجة إلى عناية صحية ولا يقدم لهم سوى حبوب الاكامول, والأسير المذكور قال أن قلة مواد التنظيف وانتشار الحشرات تزيد من تدهور الوضع الصحي للأسرى وانتشار الأمراض الجلدية في صفوفهم.

اشتكى عدد من الأسرى الفلسطينيين لمحامي نادي الأسير الفلسطيني فواز الشلودي ورائد محاميد ، من أوضاع صحية صعبة يعيشونها داخل السجون. وقد طالب الأسرى أثناء لقائهم المحامين التدخل من اجل توفير العلاج الطبي لهم،وناشدوا مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي زيارتهم والاطلاع على أوضاعهم الصحية الصعبة.

ومن هذه الحالات:

1. مهراج إبراهيم شحادة: سكان طولكرم، يقبع في سجن جلبوع. يعاني من وخزات في الصدر مع ألام داخلية تبدأ من جهة اليسار وتنتهي في جهة اليمين. ويعاني من صعوبة في التنفس ومشاكل في الحلق. وقال أن هذه العوارض بدأت معه منذ شهرين وأدى ذلك إلى هبوط حاد في وزنه وبدأ يشعر بآلام في القدمين ورجفة في الجسم. وقال انه يوجد مماطلة في تقديم العلاج له وطالب عدة مرات بالخروج إلى المستشفى لكن طلبه قوبل بالرفض.

2. احمد سلمان جابر سلامة: سكان قلقيلية، 22 عاما، معتقل منذ تاريخ 29/11/2003. محكوم 24 سنة ويقبع في سجن بئر السبع قسم ايشل. يعاني الأسير المذكور من إصابة في اليد تعرض لها بتاريخ 15/8/2003 وعلى اثر هذه الإصابة يعاني من عجز في اليد اليمنى بنسبة 100%. اجري للأسير قبل اعتقاله عدة عمليات وتم اعتقاله قبل أن ينهي العلاج ،مع العلم انه كان مقرراً له إجراء عملية أخرى. وأثناء اعتقاله كان ما يزال الجبص على يده، وبمرحلة التحقيق تعرض للضرب على يده مما اثر عليها سلبياً. تم إخراج الأسير إلى مستشفى الرملة عدة مرات لإجراء فحوصات فقط، ولغاية اليوم ما زال ينتظر إجراء عملية في يده. الأسير المذكور بحاجة إلى عملية زراعة شرايين وعصب، فالعظم لم يلتئم بشكل سليم وبحاجة غالى تعديل مساره.

3. رائد احمد يونس اشقر: سكان قلقيلية، 27 عاما، محكوم 15 سنة، ويقبع في سجن بئر السبع قسم ايشل. يعاني الأسير المذكور من الروماتزم. وبعد الاعتقال أصيب بمرض جلدي في الوجه، فشعر الوجه ينمو بشكل عكسي إلى داخل الجلد وسبب ذلك وجود نقاط في الوجه تشبه الحفر الصغيرة. لا يقدم للأسير المذكور أي علاج ولم يحول إلى المستشفى لإجراء الفحوصات، ولم يعرض على أي طبيب مختص بخصوص وضعه الصعب.