ولفنسون يحذر الرباعية الدولية من سياسة العقاب الجماعي للفلسطينيين

نشر بتاريخ: 20/03/2006 ( آخر تحديث: 20/03/2006 الساعة: 01:01 )
معا- أدلى جيمس وولفنسون المبعوث الخاص للجنة الرباعية بشهادة أمام الكونجرس الأمريكي يوم الأربعاء الماضي‏حذر فيها أعضاء اللجنة الرباعية من اللجوء الي اعتماد سياسة العقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني‏.‏

وحذر من مغبة رفض أطراف اللجنة الرباعية استمرار الدعم للبرامج المعتمدة حاليا التي من شأنها إحداث الاصلاحات المطلوبة في بنية السلطة الفلسطينية‏,‏ وقال إن ذلك ينطوي على مغامرة تضحي بأهدافنا ومصالحنا في المنطقة‏.‏

ونقلت صحيفة الاهرام المصرية عن وولفنسون‏ قوله ‏ أنه منذ توليه منصبه كممثل للرباعية الدولية‏,‏ فإن مهمته المركزية كانت هي تسهيل تحقيق الطموحات الاقتصادية للفلسطينيين في ظل أجواء توفير الأمن للطرفين‏.‏

وقال إن جهوده تركزت في الفترة السابقة على إعادة تأهيل الاقتصاد الفلسطيني ومؤسساته‏,‏ وزيادة فاعلية السلطة الفلسطينية‏.‏

وأشار الى أن هذا يتطلب من الرباعية الدولية إنشاء حساب مركزي واحد لدي وزارة المالية‏,‏ وزيادة الاشراف والشفافية على الحسابات والتي تتضمن اعتماد السبل الخارجية للتدقيق المالي‏,‏ وتقديم المستندات المالية للبرلمان واعتماد تدابير صارمة مناهضة للفساد‏.‏

وحدد وولفنسون ثلاثة محاور جديرة باهتمام اللجنة الرباعية الدولية واستمرار الدعم لها‏:‏

أولا الأزمة المالية‏:‏ حيث اعتبر وولفنسون أن السلطة الفلسطينية بحاجة الي مائة وخمسة وعشرين مليون دولار شهريا لدفع الرواتب والاعانات الضرورية‏,‏ وقال إن الجزء الأكبر من المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية يأتي من الدول العربية‏.‏

وأكد على ضرورة استمرار العمل في إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية والبنية التحتية التي ستتيح للسلطة الفلسطينية بسط نفوذها علي الأراضي تحت سيطرتها‏,‏ لاسيما قطاعي العناية الصحية والتربية والتعليم‏.‏

وحذر وولفنسون من أن أكثر المسائل المثيرة للقلق في هذا المجال‏,‏ هو استمرار اسرائيل في إغلاق معبر كارني ولفترات طويلة‏,‏ برغم أنه المعبر الوحيد القادر علي استيعاب مرور البضائع من والي قطاع غزة‏.‏

وشدد وولفنسون في شهادته‏,‏ على اعتماد اللجنة الرباعية منهج التفاوض والتعاون مع حركة حماس‏,‏ وتوضيح المطلوب منها والالتزام به علي جميع الصعد والمستويات‏.‏