الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

في الذكرى الـ 37 لمعركة الكرامة: حركة المسار تؤكد ان الشعب الفلسطيني لا زال يخوض النضال ضد الاحتلال

نشر بتاريخ: 20/03/2006 ( آخر تحديث: 20/03/2006 الساعة: 15:07 )
غزة- معا- قالت حركة المسار الوطني الإسلامي بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لمعركة الكرامة التاريخية أن بالشعب الفلسطيني لازال يخوض غمار الثورة الفلسطينية المعاصرة ويمضي في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المفوض العام للحركة الشيخ الدكتور رمضان طنبورة في بيان صحفي بهذه المناسبة " ان ذكرى معركة الكرامة الأولى التي أسقطت مقولة الجنرال موشيه ديان بأن المقاومة كالبيضة في يده يستطيع سحقها متى شاء ها هي تسقط اليوم فلسفة وأيديولوجية وتجبر الاحتلال على اللجوء إلى الانفصال من طرفٍ واحد، والتراجع عن نظرية أرض إسرائيل الكاملة، وهو ما يشكل تحولاً تاريخياً وانكساراً مدوياً للمنهج العنصري والمتطرف في عدم احترام إرادة الشعب الفلسطيني ".

وشدد طنبورة على أن الشعب الفلسطيني بأمس الحاجة إلى تكريس أعلى درجات الوحدة والتوحد والتلاحم مع كل قوى الشعب الفلسطيني من أجل مواصلة درب الكرامة نحو تحقيق الكرامة الوطنية وأهدافه المشروعة وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين.

وحذرت الحركة من العواقب والنتائج المترتبة على التصعيد العسكري الإسرائيلي التي تشهدها القرى والبلدات والمدن الفلسطينية وتهديدات الحكومة الإسرائيلية بقطع المعونات والمواد الغذائية عن الشعب الفلسطيني والتي تدل على عجز وفشل الحكومة الإسرائيلية أمام الصمود الفلسطيني.

وتوجهت حركة المسار إلى المجتمع الدولي بكافة دوله ومؤسساته وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية بكافة أقطابها لتحّمل مسؤولياته وإنصاف الشعب الفلسطيني برفع الظلم التاريخي الواقع عليه والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها وتصعيدها العسكري وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني.