الأربعاء: 28/09/2022

حركة الجهاد الاسلامي تحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير بشارعارف بني عودة

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 13:06 )
معا- اصدرت حركة الجهاد الاسلامي بيانا وصلنا نسخة منه حمّلت فيه الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير بشار عارف بني عودة احد مجاهدي سرايا القدس من بلدة طمون قضاء مدينة جنين جراء الاهمال الطبي الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد الاسرى .
وصرح الشيخ خضر عدنان الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية بان قوات الاحتلال تتحمل مسؤولية استشهاد بني عودة الذي اعتقل بتاريخ 7/6/2004 وحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات وقال "لم يكن حينها يعاني الاسير بني عودة من اي مرض او اصابات الا ان قوات الاحتلال ادخلت عليه خلال التحقيق معه كلابا مسعورة نهشته في انحاء مختلفة من جسمه مما ادى الى اصابته بجروح بالغة.
واضاف عدنان ان استشهاد بني عودة جريمة بكل المعايير حيث سياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تتبعها ادارة السجون ضد الاسرى دون تقديم العلاج اللازم لهم .كما اضاف بان قوات الاحتلال التي تشن حملة على حركة الجهاد تشن حملة موازية ضد اسرى الجهاد في سجون الاحتلال مما ادى الى استشهاد العديد منهم.