مدير عمليات الانروا: الوضع الإنساني في غزة يزداد صعوبة ومأساوية

نشر بتاريخ: 21/03/2006 ( آخر تحديث: 21/03/2006 الساعة: 19:40 )
غزة - معا - قال جون جانج مدير العمليات في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الانروا" أن الوضع الإنساني في قطاع غزة أصعب مما كان عليه في السابق مشيرا انه قام اليوم بزيارة معبر المنطار كارني واطلع على الأوضاع هناك والتي صفها بالصعبة والمأساوية محذرا من تفاقم الوضع الإنساني خلال الأيام القادمة بعد نفاذ الوقود من خزانات الانروا واقتراب نفاذه من الشارع المحلي حيث أصحبت قضية إدخال الوقود مشكلة والتركيز الآن منصب حول عبور المواد الأساسية والغذائية ".

وأضاف جنج في مؤتمر صحفي عقدة ظهر اليوم الثلاثاء في مدينة غزة "ذهبت اليوم بنفسي إلي معبر المنطار وشاهدت الدقيق يدخل إلى قطاع غزة وسررت بذلك ولكن المؤسف أن قدرة عمل معبر المنطار كارني لا تتجاوز ال10% فقط".

وأشار مدير عمليات الانروا" أن ما يهم وكالة الغوث هو تقديم المساعدات العاجلة للشعب الفلسطيني وخصوصا اللاجئين وان الوكالة بحاجة إلي 8000 طن من الدقيق لتوزيعها على اللاجئين المستفيدين من مساعدات الوكالة لتوزيعها عليهم كدفعة أولى عاجلة خلال شهرين."

وكان معبر المنطار كارني التجاري بين اسرائيل وقطاع غزة أعيد افتتاحه صباح اليوم الثلاثاء لغرض نقل المواد الغذائية إلى القطاع.

وأوضحت المصادر الإسرائيلية أن المعبر سيبقى مفتوحا لفترة محدودة نظرا لما وصفته المصادر بورود إنذارات بنية المقاومة الفلسطينية تنفيذ هجمات فدائية في المعبر.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فان الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سيواصلان بحث موضوع المعابر في اجتماعين تعقدهما في الأسبوع القادم احدهما في منزل السفير الأمريكي في هرتسليا والأخر في معبر بيت حانون.