سفيان ابو زايدة: مديرية السجون الإسرائيلية أبلغتني بان الأسير بشار بني عودة لم يتلق أي علاج طبي منذ دخوله السجن

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 14:26 )
غزة-معاً - أكد وزير شئون الأسرى والمحررين سفيان أبو زايدة ان مديرية السجون الإسرائيلية أبلغته بان الأسير الشهيد بشار بني عودة لم يكن مريضاً كما لم يتلق أي علاج طبي منذ دخوله السجن مشدداً محاولته المتواصلة للاتصال بممثل الأسير للتعرف على أسباب استشهاده الحقيقية.
وقال أبو زايدة في اتصال هاتفي مع معاً أن الأسير الشهيد بني عودة المعتقل منذ عام والمحكوم عليه بالسجن أربع سنوات و10 شهور كان قد تعرض للكلاب المسعورة داخل مراكز التحقيق مستبعداً ان تستعمل سلطات السجون أسلوب التعذيب هذا داخل السجون متابعاً:" بالطبع هذا أسلوب وحشي ولا إنساني ويعرض حياة الكثير من الأسرى للخطر وأؤكد أن حياة العديد منهم معرضة لخطر الموت نظراً للتقصير الطبي المعروف هناك ونظراً لأساليب التعذيب المستعملة".
واستنكر الوزير التعذيب والقصور الطبي الذي أفقد الأسير سلامة رشايدة بصره داخل السجن مؤكداً أن قضية الأسرى تأتي في سلم أولويات اللقاءات الأمنية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.