النجاح تشارك في المؤتمر الدولي لحقوق الانسان في الانظمة الدستورية العربية

نشر بتاريخ: 22/03/2006 ( آخر تحديث: 22/03/2006 الساعة: 16:29 )
نابلس - معا- شاركت جامعة النجاح الوطنية في فعاليات المؤتمر المنعقد في جامعة اسيوط تحت عنوان "حقوق الانسان في الانظمة الدستورية العربية بين الواقع والمأمول" بدعم من المجلس القومي لحقوق الإنسان في جمهورية مصر العربية.

وجاءت مشاركة الأكاديميين الفلسطينيين ضمن وفود مشاركة من جامعات تمثل 21 دولة عربية وأجنبية حيث عقد المؤتمرون ثماني جلسات استمرت ثلاثة أيام تركزت على محاور حقوق الإنسان في الشريعة الإسلامية وحقوق الإنسان في الدساتير العربية والحقوق المدنية والاقتصادية والحقوق الاجتماعية والسياسية والحماية القانونية للحريات الأكاديمية والحق في التعبير والحق في الإضراب وحقوق المرأة والطفل والحماية الجنائية للأطفال وتطبيق الالتزام بالقضاء على التمييز في الدول العربية وحقوق الإنسان في اتقاء الحروب وحقوق الأجانب والقواعد الدولية بالحقوق الأساسية أمام القضاء والتشريعات القضائية لحماية حقوق الإنسان والحقوق والحريات وموقف القضاء الإداري ودور المحكمة الدستورية في حماية الحقوق، ودور الدستور في تعزيز الحياة السياسية وحرية الإعلام.

وشارك الدكتور محمد الصليبي المحاضر في جامعة النجاح ببحث عنوانه "الضمانات التشريعية والقضائية لحماية حقوق الإنسان بين الواقع والمأمول (النموذج الفلسطيني المعاصر)" مبيناً الدستور المعمول به الآن في فلسطين وبيّن فيه الحالة القانونية الفلسطينية في الضفة والقطاع منذ بداية القرن العشرين وحتى الآن، وشرح فيه المراحل التي مر بها القانون الأساسي الفلسطيني وثمن عالياً دور الهيئات والجمعيات الحقوقية العاملة في فلسطين والتي تساهم في حماية حقوق الإنسان.

أما الدكتور مروان القدومي فقد بين حقوق الإنسان أثناء الحرب والتي تشير إلى ارتباط الموضوع بالواقع الفلسطيني. هذا وشارك المحاضران في الحوار القانوني في جميع الجلسات وقدما التوصيات المتعلقة بفلسطين كما تضمنت التوصيات دعوة الحكومات العربية وأجهزة الحكم العمل لحماية حقوق الإنسان في جميع القضايا الحياتية كما استنكر المؤتمرون ما تعرض له سجن أريحا من هدم وتدمير وانتهاك لحرية السجناء وطالب المؤتمرون الجامعات على ترسيخ الحقوق الأكاديمية للعاملين والتلاميذ.