الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الصوراني: إسرائيل قتلت 207 مواطنين والفلتان الأمني راح ضحيته 138 مواطنا

نشر بتاريخ: 22/03/2006 ( آخر تحديث: 22/03/2006 الساعة: 21:37 )
غزة - معا- أكد المحامي راجي الصوراني رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إن إسرائيل وبرغم إخلائها للمستوطنات في قطاع غزة إلا أنها استمرت كقوة احتلال لأنها تسيطر علي البر والبحر والجو ومعبر رفح الحدودي.

وقال الصوراني في تصريحات صحافية إن إسرائيل قتلت خلال العام 2005 م 207 مواطنين منهم 187 مدنينا و46 طفلا و 7 نساء حيث وصل عدد القتلى منذ اندلاع انتفاضة الاقصي بلغ 2936 شهيدا و إن عدد الإصابات عشرات الآلاف بينهم 8662 مصابا في قطاع غزة والمئات منهم أصيبوا بإعاقة دائمة.

وأما عن جرائم القتل خارج نطاق القانون أوضح الصوراني أن 44 فلسطينيا سقطوا في 18 جريمة اغتيال من بينهم 12 مواطنا غير مستهدف و6 أطفال ويرتفع بذلك عدد من قتلوا بهذه السياسة الى 515 مواطنا في 236 جريمة اغتيال وما هو نسبته 17 %من إجمالي الضحايا

وقال الصوراني إن إسرائيل ما زالت تعتقل 9000 أسير بينهم 300 طفلا وما يقارب 100 امرأة و 700 معتقل إداري

وعلي صعيد عرقلة الحركة أوضح الصوراني أن معبر رفح أغلق 80 يوما مما تسبب في حالة خنق اقتصادي و اجتماعي وان الحركة بين الضفة وغزة شبه معطلة وان ما يجري حالة فصل غير مسبوقة تهدف إلي زيادة تهويد القدس وزيادة التطهير العرقي وزيادة الخنق لسكان القدس .

وأكد الصوراني أن حالة الفلتان شهدت توسعا أفقيا وراسيا لحالة الانفلات الأمني فقد تم قتل 138 في حالات انفلات امني و550 جريحا والعشرات منهم في حالة الخطر وعلي صعيد خطف الأجانب فقد تم تسجيل 10حالات خطف استهدفت 18 شخصا من الأجانب.