عائلة المعتقل محمد العويصي من قلقيلية تناشد هيئات حقوقية وانسانية التدخل للافراج عن ابنها المريض

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 16:31 )
قلقيلية-معا-وجهت عائلة المعتقل محمد فارس العويصي البالغ من العمر ثمانية عشر عاما من مدينة قلقيلية , نداء" الى كافة الهيئات والمؤسسات والمنظمات الانسانية والحقوقية والدولية وحقوق الانسان , بالعمل الفوري من أجل الافراج عن ابنها المذكور .
وقال العميد فارس العويصي والد المعتقل الذي يشغل منصب مساعد محافظ طولكرم وهو من مدينة قلقيلية وسكانها لوكالة معا الاخبارية المستقلة , ان ابنه المعتقل المذكور يعاني من أمراض مختلفة ويحتاج الى تناول الدواء الخاص به بشكل يومي ومنتظم وبدون تأخير, مشيرا الى عدم توفر الدواء والعلاج الخاص به داخل السجن .
وأضاف والد المعتقل , أن نجله يعاني من نقص في المناعة ونقص الحديد اضافة الى صغر حجمه ووزنه الذي لا يزيد عن أربعين كيلوغراما , موضحا أن قوات الاحتلال لم تسمح له بأخذ أدويته الخاصة معه عند اعتقاله فجر يوم الأربعاء الماضي 22/6/2005 , ضمن حملة مداهمة لمدينة قلقيلية اعتقلت خلالها قوات الاحتلال المواطن المذكور ومواطنين آخرين .
وأفصح والد المعتقل العويصي لوكالة معا , أنه أبلغ قسم الشكاوي في القدس الذي ألغه اليوم , بنقل نجله المعتقل الى سجن الجلمة المركزي الذي يعتبر من أسوأ سجون ومعتقلات التحقيق , الأمر الذي يهدد حياة ابنه هناك .
وحمّل والده سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة نجله محمد العويصي , الذي يحتاج الى تناول دوائه الغير متوفر لديه داخل السجن , ما قد يؤدي الى تدهور وضعه الصحي وحدوث مضاعفات لا تحمد عقباها .
كما ناشد مؤسسات حقوق الانسان والطفل القيام بزيارته في أسرع وقت ممكن , لفحصه طبيّا والتعرف على حالته الصحية والأمراض التي يعاني منها , وادخال أدويته والعلاج الخاص به الذي يتناوله حفاظا على حياته وعدم حدوث مضاعفات على وضعه الصحي .

الجدير ذكره هنا , أن هذا المعتقل له شقيق آخر معتقل في سجون الاحتلال منذ مطلع أيار من العام الماضي , حيث صدر حكم ضده بالسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات .