خبر عاجل
هزة ارضية تضرب البحر المتوسط ويشعر بها سكان فلسطين

توقيع اتفاق بين اتحاد أطباء العرب ومؤسستي الأقصى وصندوق الاسراء للإغاثة لاعمار المقدسات

نشر بتاريخ: 24/03/2006 ( آخر تحديث: 24/03/2006 الساعة: 07:45 )
القدس - معا - وقعت لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب عقد تعاون لصيانة المسجد الأقصى المبارك مع كل من: مؤسسة صندوق الإسراء للإغاثة، ومؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، وهما مؤسستان تابعتان للحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني.

ووقع العقد كل من: الدكتور جمال عبد السلام عن لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، والدكتور سليمان إغبارية عن مؤسسة صندوق الإسراء للإغاثة، والشيخ علي أبو شيخة - رئيس مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية-.

ويقضى الاتفاق بأن تمول لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب مشروع صيانة المرافق، والحمامات، والأجهزة الصوتية، وشبكة الكهرباء في المسجد الأقصى المبارك بمبلغ قيمته 100 ألف دولار على أن تتولى عملية الإشراف مؤسسة صندوق الإسراء للإغاثة، فيما تقوم مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية بعمليات التنفيذ بالتعاون مع دائرة الأوقاف الإسلامية ولجنة الإعمار في القدس الشريف.

وقال الدكتور سليمان إغبارية في تصريح نشرته مؤسسة الاقصى وتلقت معا نسخة منه . : "إن الاتفاق يمثل خطوة أولى من خطوات أخرى قادمة تهدف إلى الحفاظ على المسجد الأقصى المبارك في وجه سياسات الاحتلال الإسرائيلي التي تهدف إلى هدمه وإقامة الهيكل (المزعوم)"

وقدم إغبارية الشكر لكل من شارك في احتفالية توقيع العقد قائلاً: "نشكر كل من حضر وبارك هذا العقد .. ونشكر لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب على التعاون معنا من أجل إحياء المسجد الأقصى".

من جهته أشار الشيخ علي أبو شيخة - رئيس مؤسسة الأقصى - أن الاتفاق يؤكد أن قضية المسجد الأقصى تظل قضية واحدة وتخص جميع المسلمين، معربًا عن أمله في إتمام هذا المشروع من أجل استكمال سلسلة من المشاريع التي تقوم بها المؤسسة لإعمار المسجد الأقصى المبارك والدفاع عنه في وجه الممارسات الإسرائيلية مثل: مشروع الصيانة اليومي للمسجد الأقصى، ومشروع مصاطب العلم، ومشروع البيارق الذي تقوم المؤسسة من خلاله بنقل الفلسطينيين داخل الخط الأخضر مجانًا من أجل أداء الصلوات الخمس في المسجد الأقصى، ومشروع (طفل الأقصى) الذي يعمل على ربط أطفال فلسطين المحتلة بالمسجد الأقصى".