مخاوف من قيام معارضي الاخلاء بتسميم القوات المشاركة بالعملية

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 18:28 )
بيت لحم-معا-اظهر تقرير استخباري اعدته شرطة اسرائيل مخاوف حقيقية تتمثل باحتمال قيام عناصر من اليمين المتطرف المعارض للانسحاب من غزة بوضع مادة سامة في خزانات المياه التابعة للقوات المشاركة في عملية الاخلاء .
واضاف التقرير ان المتطرفين قد يقدمون على حراثة الطرق الرئيسية بالجرافات واغلاق المطار ضمن حملتهم المناهضة لعملية الاخلاء .
حصلت الاوساط الاستخبارية الشرطية في الايام الاخيرة على كراسة توجيهية لمنظمة متطرفة اطلقت على نفسها اسم(الحرس الوطني ) تبين كيفية تخريب البنى التحتية وتشويش منظومة الحياة بهدف تعطيل ان لم يكن بمقدورهم منع عملية الاخلاء ويظهر على رأس قائمة الاهداف شبكات الهاتف والكهرباء وشبكات الحاسوب والاشارات الضوئية .
وتنظر الشرطة بجدية عالية لهذه التقارير خصوصا وانها تقاطعت في الفترة الاخيرة وبعض المحاولات الفعلية من قبل نشطاء اليمين لتخريب عددا من المرافق العامة حيث قام هؤلاء بنشر عددا من اعمدة الكهرباء ووضع عبوات ناسفة وهمية في قطارات اسرائيل كما حاولو تخريب الاشارات الضوئية من خلال احراق مراكز التحكم بها .