حمايل ينفي بشدة اتفاق قريع مع المطاردين الفلسطينيين في نابلس على تسليم أسلحتهم

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 18:42 )
معا-نابلس-نفى عبد الفتاح حمايل مسؤول ملف المطاردين والمبعدين الفلسطينيين بشدة ما روجته الإذاعة العبرية الرسمية حول اتفاق رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع مع 220 مطارد فلسطيني في نابلس على تسليم أسلحتهم إلى السلطة الفلسطينية وانخراطهم في أجهزتها الأمنية.
وقال حمايل ان هذه التصريحات غير صحيحة لأنه لا يمكن أن يتم جمع أسلحة المطاردين ما لم تتسلم السلطة المسئوليات الأمنية في المدن الفلسطينية وهذا يعود للموقف الإسرائيلي من تسليم المدن للفلسطينيين مضيفاً أن السلطة الفلسطينية تسعى إلى دمج المطاردين الفلسطينيين في الأجهزة كمقدمة لجمع السلاح منهم في حال تم تسليم المسئولية الأمنية في نابلس للفلسطينيين مشيرا إلى انه لم يتم الاتفاق حتى الآن مع الإسرائيليين حول تسليم المسئولية الأمنية في المدن الفلسطينية.
وقد زعمت الإذاعة العبرية الرسمية أن رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع اتفق مع 220 فلسطينيا تطاردهم إسرائيل، على تسليم أسلحتهم إلى السلطة الوطنية الفلسطينية والانخراط في أجهزتها الأمنية، مقابل تعهد السلطة الفلسطينية بحمايتهم والاهتمام بشروط معيشتهم.