الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جبهة التحرير: إسرائيل تصب الزيت على النار بإستئنافها سياسات الاغتيال

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 19:52 )
معا-نابلس-افادت جبهة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس الموافق 23/6/2005 ، ان امتناع الإدارة الأمريكية عن إدانة القرار الإسرائيلي باستئناف عمليات الاغتيالات على انه تشجيع لإسرائيل على تصعيد عدوانها، وصب للزيت على النار.
وقالت الجبهة في البيان، إن استمرار الإدارة الأمريكية في تبني المواقف الإسرائيلية الأكثر تطرفاً وعدوانية، لا ينسجم مع الدور المطلوب الذي تلعبه في المنطقة، من أجل دفع عملية السلام بل إنه سيدفع المنطقة إلى المزيد من دوامات العنف وعدم الاستقرار.
وأوضح البيان أن الانحياز الأمريكي الأعمى للمواقف الإسرائيلية، غذى تعنت رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون خلال القمة التي جمعته مع الرئيس محمود عباس، وهو ما أوصلها إلى طريق مسدود.
وجددت الجبهة تأكيدها بأن إرادة شعبنا وعزمه على انتزاع حقوقه الوطنية كاملة، أصلب من أن تنال منه سياسة الاغتيالات والتصعيد والاعتقالات العشوائية.