الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

استشهاد فتى قرب الحدود بين القطاع واسرائيل.. والاحتلال يقصف مناطق شمال القطاع

نشر بتاريخ: 26/03/2006 ( آخر تحديث: 26/03/2006 الساعة: 01:15 )
غزة- معا- استشهد الفتى حماد حمدان مصلح ( 16عاما) جراء اصابته برصاص الاحتلال الاسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل بالقرب من بلدة البريج وسط قطاع غزة.

واوضحت مصادر امنية فلسطينية ان الفتى لم يكن مسلحاً نافية بذلك الانباء الاسرائيلية التي تحدثت عن قيام الشاب بمحاولة لزرع عبوة ناسفة.

وقال الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطورائ في وزارة الصحة إن الفتى استشهد برصاص قوات الاحتلال المتمركزة على الخط الفاصل بين شرق قطاع غزة وأراضي 48، بالقرب من منطقة جحر الديك وسط القطاع عندما أقترب من الخط الفاصل.

واعلنت مصادر اسرائيلية في وقت لاحق بان الجيش الاسرائيلي اصاب شابا فلسطينيا جراء اطلاق النار عليه بدعوى اقترابه من الجدار الالكتروني الذي تقيمه اسرائيل في محيط قطاع غزة.

وافادت المصادر ان وحدة من الجيش الاسرائيلي لاحظت الفتى الفلسطيني يقترب من الجدار الامني في منطقة البريج وسط القطاع وقام الجنود باطلاق النار باتجاهه مما ادى لاصابته حيث اتهمته بعض المصادر العبرية بمحاولة زرع عبوة ناسفة.

على صعيد اخر قصف الجيش الاسرائيلي ثلاثة مواقع خالية شمال القطاع قال انها تستخدم لاطلاق الصواريخ باتجاه اسرائيل ردا على استمرار الفصائل الفلسطينية اطلاق الصواريخ محلية الصنع باتجاه المدن الاسرائيلية.

في السياق ذاته شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية من طراز أف" 16 " في ساعة مبكرة من فجر اليوم، غارة جوية على شارع الطاقة الواقع ما بين مخيم النصيرات ومنطقة المغراقة وسط القطاع.

وأفاد شهود عيان أن الطائرات الحربية أطلقت عدة صواريخ على مناطق مكشوفة في جحر الديك الإ أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات، وفي أعقاب القصف هرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى المناطق التي استهدفها القصف.

وذكر الشهود، أن دوي الانفجارات الناجمة عن القصف الإسرائيلي سمع في مختلف أنحاء المنطقة.

من جهة ثانية اعلنت المصادر الاسرائيلية نفسها ان حرس الحدود الاسرائيلي اعتقل ثلاثة اشحاص غير مسلحين على الحدود الاسرائيلية المصرية بعد عملية مطاردة حيث تمكن شخص رابع من الفرار باتجاه الاراضي المصرية.