تحقيق ليديعوت أحرونوت: وزارة الداخلية الاسرائيلية وضعت اشارة في بطاقات الهوية للتمييز بين اليهودي وغير اليهودي

نشر بتاريخ: 17/05/2005 ( آخر تحديث: 17/05/2005 الساعة: 14:51 )
كشف تحقيق أعدته يديعوت أحرونوت الاسرائيلية ان وزارة الداخلية الاسرائيلية لا تضع تاريخ الولادة وفقا للتقويم العبري في بطاقات هوية المواطنين العرب وذلك ليتمكن افراد قوات الامن الاسرائيلية من "معرفة قومية المواطن الواقف امامهم".
وتحدث التقرير انه قبل اربع سنوات تقرر حذف بند القومية من بطاقات هوية المواطنين في اسرائيل. وقبل ذلك تقرر توحيد لون بطاقة الهوية لتصبح جميع البطاقات التي يحملها المواطنون الاسرائيليون ذات لون ازرق، بعد ان كان المواطنون العرب يحملون بطاقات هوية ذات لوم برتقالي.
وكان جهاز الامن الاسرائيلي قد عارض في الماضي توحيد لون بطاقات الهوية وحذف بند القومية بزعم ان ذلك "سيصعب على قوات الامن التعرف على من يقف امامها" اثناء فحص بطاقات الهوية.
وتسائلت الصحيفة عن هذا العهد الذي تميّز به اسرائيل بين قومياتها, وأوضحت أن وزير الداخلية الاسرائيلي أوفير بينيس وأعضاء في مكتبه لم يعلموا بالأمر معلقين أن "هذا اجراء غير لائق من جانب وزارة الداخلية".