الخميس: 18/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مراسل البيان الاماراتية يتهم مكتب هنية بقمع الصحفيين والبردويل يصف الحادث بالفردي ويعد بعدم تكراره

نشر بتاريخ: 27/03/2006 ( آخر تحديث: 27/03/2006 الساعة: 21:20 )
بيت لحم - معـــــــاً ، تعرض الصحفي ماهر ابراهيم عبد الواحد مراسل صحيفة البيان الاماراتية للاهانة من قبل مكتب رئيس الوزراء المكلف اسماعيل هنية.

وفي حديث خاص لوكالة معاً قال الصحفي عبد الواحد " في الاسبوع الماضي عملت على ترتيب لقاء للصحيفة مع رئيس الوزراء المكلف هنية ووصلني اتصال من مكتبه جاء فيه(( نحن من مكتب دولة رئيس الوزراء اسماعيل هنية وقد حجزنا لك موعدا للقائه يوم الاحد الساعة الحادية عشر والنصف ، وفعلاً توجهت الى مكان تواجده المعتاد في مقره القريب من مكتب مرجعية حركة فتح وقالوا لي انه انتقل الى مكان آخر واسرعت اليه وهو ليس بالبعيد ولكنه غير معروف على انه مقر لرئاسة الوزراء، ووصلت للباب واتصلت من جوالي في الرقم الذي بحوزتي وفوجئت بالرد الذي يقول " خلاص اغلقنا الباب ولا يمكن ان نفتح لك " فقلت له ان الساعة 11.32 دقيقة ومكانكم غير معروف وانا لم أتأخر عن الموعد وموجود على الباب فالرجاء ان تفتح لي لكي نجري المقابلة .. ولكنهم تعاملوا معي بفظاظة وبلغة قمعية بعيدة عن آداب العلاقات العامة ولا تليق بالتعامل مع الاعلاميين والصحفيين.

من جهته اعرب الدكتور صلاح البردويل الناطق الاعلامي بإسم كتلة حماس في التشريعي عن اسفه لما حصل معتبرا ما حدث حالة فردية ومتمنيا ان تبقى القضية في حدودها الصغيرة وواعدا بمعالجةمثل هذه الاخطاء في المستقبل .

واضاف :" انه ليس من سياستنا التعامل بهذه الصرامة مع الصحافيين والاعلاميين لانهم الوجه المشرق وبوابة فلسطين للعالم ويستحقون كل احترام وتقدير ".