الأربعاء: 06/12/2023 بتوقيت القدس الشريف

مديرية تربية الخليل تنظم ندوة لاولياء الامور حول المشاكل السلوكية للطلاب واثرها على التحصيل العلمي

نشر بتاريخ: 27/03/2006 ( آخر تحديث: 27/03/2006 الساعة: 21:29 )
الخليل - معا - نظم قسم الارشاد التربوي والتربية الخاصة التابع لمديرية التربية والتعليم في مدينة الخليل اليوم الاثنين ندوة لاولياء الامور حول المشاكل السلوكية للطلاب واثرها على التحصيل بحضور اكثر من 200 ولي وولية امر من مدارس الجزائر والايوبية وبئر السبع للبنين واليعقوبية للبنات حيث جرت الندوة في ديوان الاكراد بالقرب من الحرم الابراهيمي.

وفي بداية الندوة ثمن مدير التربية والتعليم محمد عمران القواسمي حضور اولياء الامور ، ودور كل من اولياء الامور والمدرسة في الجانب الوقائي من المشكلات السلوكية ، وأكد على ان الابناء رأس مال الاسرة وان الابن او الابنة هو المشروع الاستثماري للأسرة الذي يجب ان تعتني به الاسرة ،

وأكد القواسمي على التعاون بين البيت والمدرسة في تنمية دافعية الطلاب وشخصياتهم وضرورة المتابعة المشتركة لمسلكيات وعلاقات الطلاب.

من جهته نوه المرشد محمود ذياب نيابة عن مرشدي المنطقة الى مسؤولية الاهل في تنمية علاقة الحب المتبادلة بين الطالب والمعلم ، وعلى ضرورة متابعة الاهل لطالب وأثراهما على تحصيل الطالب ، وقام بعرض بعض المشكلات والدور الايجابي المفترض لاولياء الامور في التعامل معها ...

اما السيدة سحر الجعبري مدير اليقظة للبنات في مداخلتها نيابة عن مديري ومديرات المدارس الى دور المرشدين والمرشدات واهمية هذا الدور في تشكيل شخصية الطلاب وحثت اولياء الامور على التواصل معهم ...

وتحدث رئيس قسم التعليم العام السيد عاطف الجمل دور التربية والتعليم في معالجة مشاكل الضعف الدراسي من خلال برنامج التعليم المسائي الذي يعتمد المشاركة بين الاهل والمدرسة وبرنامج تعليم الكبار الذي يهدف الى محو الامية والى تفعيل دور الاهل في مساعدة ابنائهم داخل البيت

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش للحضور حيث اجاب كل من مدير التربية والمشاركين على التساؤلات المطروحة.

وأفاد رئيس قسم الارشاد التربوي والتربية الخاصة خضر مبارك الى ان هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات ينفذها القسم من خلال المرشدين التربويين في المدارس بهدف التواصل وتفعيل العلاقة مع الاهل والبلدة القديمة وكجزء من العمل على وفق مبدأ الشراكة مع الاهل في تحقيق الاهداف الارشادية والتربوية.