الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هآرتس: الانتخابات هزة أرضية

نشر بتاريخ: 29/03/2006 ( آخر تحديث: 29/03/2006 الساعة: 02:35 )
معا- وصفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية انتخابات الكنيست التي جرت أمس بأنها هزة أرضية في السياسة الإسرائيلية، مشيرة إلى أن شارون وتركته هما الحاضر الغائب في هذه المعركة الحاسمة، مؤكدة أن حزب كاديما سيقود إسرائيل نحو التغيير المنشود مع حزب العمل أو من دونه.

وأضافت ان المفاجأة التي ينتظرها الجميع حدثت في واقع الأمر. ليست مجرد مفاجأة عادية وإنما هزة أرضية. الليكود الذي كان في الحكم طوال 25 عاماً موجوداً في وضع مترد إذا لم نقل انه على شفا الانهيار.

حزب كامل قوامه 14 عضو كنيست واسمه شينوي اختفى وكأن الأرض قد انشقت وابتلعته, حزب العمل الذي بدا خلال سنوات طوال ميتاً يمشي على الأقدام نهض حياً يُرزق برئاسة قائد هو الأقل توقعاً ليقوم بفتح الأبواب أمام القيادة الشرقية بدلاً من أن يقف طالباً الصفح باسم حركة المباي من الشرقيين جميعاً.

ولكن ما يحول هذا التقلب إلى هزة أرضية هو ظهور حزب لم يكن في الحكم في أي وقت من الأوقات، ولم يكن موجوداً أبداً مثله مثل قارة جديدة ظهرت فجأة من أعماق المحيطات ملقية بظلال واسعة على كل الخارطة السياسة. كاديما حزب من دون مؤسسات مع بعض الأعضاء غير المعروفين، تحول بين ليلة وضحاها إلى حزب الحكم الأكبر في الدولة.

ربما يحصل اليوم على أصوات أقل مما كان يتوقعه، ولكنه سيبقى الحزب المسيطر في كل الأحوال سواء كانت لديه كتلة مانعة في أسوأ الأحوال، أو إذا تحالف مع حزب العمل الجديد في أحسن الأحوال.