تعقيبا على الاشتباكات - الناطق بلسان حماس يدعو لعدم التسرع في تراشق الاتهامات والرصاص

نشر بتاريخ: 31/03/2006 ( آخر تحديث: 31/03/2006 الساعة: 18:11 )
القدس- معا- قال الناطق الاعلامي باسم حركة حماس صلاح البردويل ان المستفيد الوحيد من تدهور الاوضاع الداخلية في قطاع غزة هو الاحتلال وحده حتى ولو وجدت اطراف فلسطينية متورطة في احداث اليوم.

وعبر البردويل عن رفضه لتراشق الاتهامات بشان المسؤولين عن اغتيال الشهيد " ابو يوسف القوقا" مؤكدا ان جريمة الاغتيال تقف ورائها اسرائيل بصورة مباشرة, وقال" نحن بامس الحاجة الان الى الوحدة والتلاحم وان نتوقف عند كل حادثة تقع".

واضاف " خطير جدا ان يقتل خيرة المقاومين ولكن لا يجوز التسرع في اصدار الاحكام".

واكد البردويل ان كل الجهود تبذل حاليا لتهدئة الاوضاع المتوترة ووقف الاشتباكات وكافة المظاهر المسلحة من اجل تحقيق التهدئة المطلوبة.

من حهتها كشفت قيادة الأمن الوطني الفلسطيني أن التحقيقات الميدانية لفريق الهندسة العسكرية، وجد جملة من الأدلة والإثباتات المادية في موقع الحادث حيث عَثر الفريق على بَقايا أجهزة خاصة بالتفجيرات ذات مستوى تقني عالي ومُعقد شبيهة بتلك التي استخدمت في اغتيال الشهيد خالد الدحدوح مُؤخراً.

وبينت القيادة في بيان صحفي وصل معا أن جهات الاختصاص تقوم بمتابعة هذه القضية على كافة المستويات، داعية جميع المواطنين وفصائل المقاومة إلى أخذ الحيطة والحذر من إمكانية تنفيذ جرائم مماثلة باستخدام ذات الأسلوب.

وحملت قيادة الأمن الوطني سُلطات الاحتلال كامل المسؤولية المترتبة على هذا التصعيد العدواني الخطير والمدان.