الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

البنك الإسلامي العربي يواصل حملة "موائد الرحمن"

نشر بتاريخ: 15/09/2009 ( آخر تحديث: 15/09/2009 الساعة: 14:47 )
رام الله -معا- يواصل البنك الإسلامي العربي، تنفيذ حملة "موائد الرحمن"، والتي كان أطلقها منذ بداية شهر رمضان الحالي، وسط إقبال لافت من جمهور المستفيدين.

وتشمل الحملة سبعة مواقع في كل من جنين، والخليل، ونابلس، ورام الله، والبيرة، وطولكرم، وبيت لحم، واستفاد منها آلاف المواطنين، لا سيما من الفقراء، والمساكين، وغيرهم من فئات المجتمع.

وتم منذ انطلاق الحملة توفير أكثر من 16 ألف وجبة في خيم رمضانية، جرى نصبها في المواقع المحددة، لاستقبال الشرائح المستهدفة بهذه الحملة، مثل الطلبة الجامعيين الذين يتلقون تعليمهم بعيدا عن أهلهم، فضلا عن المعوزين، علما بأنه يتم توفير 100 وجبة يوميا في كل موقع.

وأثنى عطية شنانير، مدير عام البنك، على الحملة، مشيرا إلى أنها ناجحة بكل المقاييس.

وقال شنانير: كافة الانطباعات المتعلقة بالحملة مشجعة، وهي تجد إقبالا كبيرا، وهذا أمر يؤكد مدى الحاجة إلى مثل هذه المبادرات الحيوية في رمضان.

واعرب عن سعادته بالأجواء التي تسود الخيم الرمضانية، معتبرا ذلك تجسيدا لرسالة البنك وأهدافه من الحملة، وتتمثل أساسا بالتواصل مع أفراد المجتمع، وتكريس روح التكافل في الشهر الفضيل، موضحا أن الحملة تأتي في إطار حرص البنك الإسلامي العربي بالبقاء على تماس مباشر مع الجمهور، والخروج بمبادرات خلاقة تعود بالفائدة على المجتمع.

وقال: إن البنك الإسلامي العربي ملتزم منذ انطلاق نشاطه، بمشاركة الناس شتى المناسبات، وتنفيذ فعاليات تساهم في التخفيف عن الناس، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها بلادنا.

وبين أن البنك أعد كافة الترتيبات لنجاح الحملة، وخروجها إلى حيز النور بأفضل صورة، مضيفا "إننا معنيون بأن يتمتع الناس بأجواء رمضانية خاصة ومميزة، ومن هنا وفرنا أفضل الظروف لضمان تحقيق هذا الهدف".

وتابع: إن إطلاق هذه الحملة يأتي تماشيا مع فلسفتنا في ترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية، ودور القطاع الخاص في خدمة الجمهور، ولذا فإننا نفكر بأن نكرس عملية تنفيذ هذه الحملة بشكل دوري كل عام.

وذكر أنه تم رصد مبلغ مليون شيكل للحملة من قبل البنك، موضحا أنه سيتم إجراء تقييم شامل للحملة، بغية الوقوف على نقاط القوة والضعف، متطرقا إلى أن هناك عوائد عديدة للحملة، وخاصة على الصعيد الاجتماعي، مبينا أن البنك يتطلع إلى أن تحقق هذه المبادرة أكبر قدر ممكن من التأثير في حياة الناس ومساعدتهم.

ولفت إلى أن نشاطات البنك خلال رمضان لا تقتصر على الحملة، بل تمتد لتشمل توزيع 2000 كيلو من اللحم على العائلات المستورة في الضفة.

يشار إلى البنك الإسلامي العربي، يتمتع بمركز مرموق على صعيد القطاع المصرفي، فهو أكبر بنك إسلامي، وتبلغ موجوداته 400 مليون دولار، فضلا عن أنه البنك الخامس بين البنوك العاملة في فلسطين، وينشط في نواح مختلفة خاصة على صعيد دعم قطاع التعليم، ورعاية الفعاليات الاقتصادية.