الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

خان يونس: جبهة التحرير العربية تدعو إلى مراجعة سياسية جادة على قاعدة الإجماع الوطني

نشر بتاريخ: 02/04/2006 ( آخر تحديث: 02/04/2006 الساعة: 10:40 )
خان يونس- معا- دعت جبهة التحرير العربية في محافظة خان يونس إلى مراجعة سياسية جادة تكون على قاعدة الإجماع الوطني، حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من تجاوز المعضلات السياسية الراهنة في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بالقضية الفلسطينية.

وأكد محمد العتال أمين سر الجبهة في المحافظة وعضو لجنتها المركزية خلال ندوة سياسية عقدتها الجبهة اليوم في مكتبها وسط مدينة خان يونس، إحياءً لذكرى يوم الأرض الخالد ، حضرها العديد من كوادر وأعضاء الجبهة وأعضاء لجنتها المركزية بأنه لا تفريط بحق العودة داعياً لمراجعة سياسية مبنية على قاعدة الإجماع الوطني واستمرار المقاومة.

وشدد العتال على أهمية أحياء ذكرى يوم الأرض وما تحمله من معاني نضالية يفتخر بها كل عربي, مستذكراً تفاصيل ذلك اليوم الذي دفع فيه الشعب الفلسطيني الشهداء والجرحى دفاعا عن الأرض والهوية الوطنية.

وأشار العتال إلى أقدام سلطات الاحتلال على مصادرة 21 الف دونم من أراضى الجليل الأوسط في العام 1976 ضمن خطة صهيونية لإنهاء الوجود الفلسطيني على ارض فلسطين برمتها، وصولا إلى تغيير ديمغرافي كامل يحقق لهم ما يسمي بإسرائيل العنصرية.

ومن جانبه دعا وائل أبو نمر عضو قيادة الجبهة في خان يونس إلى ضرورة التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها, باعتباره حق مشروع كفلته كافة المواثيق والمعاهدات الدولية, مؤكدا أن لا أحد يستطيع التفريط أو المساومة على هذا الحق وهو غير خاضع للتفاوض ولا يسقط بالتقادم وهو حق فردي وجماعي.

وشدد أبو نمر على ضرورة وقوف جماهير الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية والإسلامية في مواجهة شاملة لرفض الحلول الإسرائيلية أحادية الجانب محذراً من خطورتها الكبيرة على القضية الفلسطينية من الناحية السياسية والجغرافية والتي تستهدف الحلم الفلسطيني الذي دفع الفلسطينيون التضحيات الجسام من اجل تحقيقه.

وطالب أبو نمر جماهير الشعب الفلسطيني بالوقوف في مواجهة جدار الفصل العنصري الذي يلتهم الأراضي الفلسطينية والذي يضع العراقيل أمام إقامة الدولة المستقلة.