الثلاثاء: 24/11/2020

لذكرى النكبة: فعاليات خاصة بالأطفال في طولكرم نظمتها وزارة الثقافة

نشر بتاريخ: 17/05/2005 ( آخر تحديث: 17/05/2005 الساعة: 15:50 )
بمناسبة الذكرى السابعة و الخمسين للنكبة وتأكيدا على تمسك الاجيال الفلسطينية بالأرض والهوية والذاكرة الوطنية , نظمت وزارة الثقافة في محافظة طولكرم عددا من الفعاليات الخاصة بالأطفال والهادفة إلى ربطهم بتراث وتاريخ آباءهم وأجدادهم وتنمية مواهبهم ووعيهم الوطني ففي نادي الطفل الفلسطيني في ضاحية ذنابة نفذ مكتب الوزارة ورشة فنية لرواد المكتبة من الفئة العمرية 8-10 سنوات بحيث تم تقسيم الأطفال إلى 3 مجموعات تحمل أسماء مدن فلسطينية كيافا وعكا ، ثم قامت كل مجموعة بنشاط خاص بها كالرسم على الوجوه ورواية القصة الفلسطينية . وفي مكتبة بلدية عنبتا تم تنفيذ فعاليات مشابهة كشفت عن مدى تأثر أطفالنا بالواقع المحيط بهم من جراء العنف الاسرائيلي ضد شعبنا حيث لوحظ عدم أو فقدان الاحساس بالأمن والشعور بالخطر دوما الامر الذي أثر على تصوراتهم للمستقبل. وفي مركز الطفولة الثقافي في طولكرم تم تنفيذ ورشة فنية هدف إلى التفريغ الانفعالي للأطفال والكشف عن هواجسهم ومعرفة معتقداتهم. وفي مكتبة بلدية علار تم تنفيذ فعاليات فنية وفلوكلورية حيث أكد الأطفال من خلالها أنه كلما استمر الاحتلال في ممارسته للعنف بكل أشكاله فان ذلك لن يحقق الأمن والأمان ولا السلام بل سيؤدي إلى توليد الحقد والكراهية وضغطها في لا شعور أطفالنا بحيث تكبر وتطبع تصرفاتهم المسقبلية حيث لوحظ ذلك من خلال رسوماتهم مثل رسم صورة الطفل الشهيد محمد الدرة وصور الأسلحة والجيبات والدبابات وسيارات الاسعاف. وحول هذه الفعاليات قال الشاعر عبد الناصر صالح مدير عاو وزارة الثقافة في محافظات الشمال ان العنف الاسرائيلي هو المسؤول اولا و اخيرا عن التأثير في اطفالنا نفسيا مؤكدا ان الخطر القادم هو الخطر الوجداني ازاء العنف واسرائيل هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة نتيجة لأفعالها و عدوانيتها .