الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

متحدثاً خلال اعتصام لذوي الاسرى: أحمد بحر يؤكد صرف مستحقات الأسرى لشهر شباط اليوم أو غداً

نشر بتاريخ: 03/04/2006 ( آخر تحديث: 03/04/2006 الساعة: 13:43 )
غزة- معا- أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر أن مستحقات الأسرى عن شهر فبراير/ شباط المنصرم ستصرف اليوم أوغداً على الأكثر وأن مستحقاتهم عن شهر مارس/ آذار ستصرف في مدة أقصاها الخامس عشر من الشهر الجاري.

جاء ذلك خلال مشاركة بحر اليوم الاثنين في الاعتصام الأسبوعي لذوي الأسرى أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة قائلاً:" إنه التقى وزيري المالية وشؤون الأسرى في وقت سابق وبحث معهما هذه القضية مشيراً الى أنهما أكدا له جاهزية المبالغ المخصصة للاسرى وسيتم صرفها في اقرب وقت".

ومن ناحية أخرى شدد بحر على أنه سيتم التنسيق وبذل الجهد لحل قضية أهالي الأسرى الممنوعين من الزيارة من أجل السماح لهم بزيارة ذويهم داخل السجون الإسرائيلية.

وعبر أهالي الأسرى عن استيائهم لتأخير صرف رواتب أبنائهم مدة شهرين متتالين, واصفين الامر بالصفعة على وجه تضحيات الأسرى, بدلاً من جعل مستحقاتهم على رأس كل الأولويات في أعمال المسؤولين.

وشمل التأخير في صرف مستحقات الأسرى كلاً من الأسرى المحررين والأسرى غير المحررين إلى جانب مستحقات الأسرى الخاصة بالمقصف داخل السجن "الكانتينا ".

وكان أهالي الأسرى قد عبروا عن استنكارهم لتأخر صرف الرواتب في اعتصام لهم أمام وزارة المالية الأسبوع المنصرم حيث تم وعدهم بصرف الرواتب في مدة أقصاها يوم الخميس ولم يتحقق ذلك حتى اليوم.

وعبر والد الأسير حسني الصرفيتي الأب لشهيدين عن استيائه من التباطؤ الذي يواجهه أهالي الأسرى في التعامل مع قضيه أبنائهم من قبل وزارتي المالية والأسرى, داعياً الى أن تكون قضية الأسرى فوق كل القضايا.

وأضاف الصرفيتي أنه قام في وقت سابق بالاتصال مع وزير شؤون الأسرى والمحررين الجديد وصفي كبها شارحاً له وضع أهالي الأسرى المتردي ومعاناتهم من جراء تأخر صرف الرواتب, مشسراً الى أن الوزير وعده بحل أزمة التأخير الناجمة عن وجود أزمة في وزارة المالية.

واشتكت زوجة الأسير حسن الكحلوت القابع في سجن نفحة والمحكوم بالسجن 7 سنوات من سوء الوضع قائلة: إنها لم تتمكن من زيارة زوجها منذ عامين إلى جانب عدم صرف مستحقات ذوي الأسرى ومصروفات الكنتيتة للأسرى داخل السجون".