السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الاسير: حرمان من اكمال التعليم ومماطلة في تقديم العلاج للحالات المرضية في سجن هداريم

نشر بتاريخ: 03/04/2006 ( آخر تحديث: 03/04/2006 الساعة: 14:02 )
معا- التقى محامي نادي الاسير الفلسطيني عادل خلايلة بعدد من الاسرى الفلسطينيين القابعين في سجن هداريم الذي تحدثوا عن اوضاعهم الاعتقالية الصعبة داخل السجن.

وقد تمكن المحامي خلايلة من زيارة الاسير مهند يوسف جرادات سكان جنين والبالغ من العمر 38 سنة والمحكوم بالسجن 20 عاما.

وقال الاسير المذكور للمحامي في بيان وصل"معا" نسخة عنه انه حكم في بداية عام 1995 مدة 20 عاما وفي العام 2002 عقدت له جلسة تخفيض ثلث من مدة احكم (الشليش) ولكن طلبه لتخفيض ثلث من الحكم رفض بسبب الاجواء السياسية وبسبب اعتبارات امنية بعد ان اعتقد اعضاء اللجنة بأنه فعال سياسياً. وبعد رفض طلبه تقدم بطلب استئناف للمحكمة العليا بواسطة المحامية ليلى مرجريت ولكن الاستئناف رفض.

واضاف المحامي ان الاسير جرادات يقبع في قسم 3 في سجن هداريم وقبل سنة ونصف انهى تعليم اللقب الاول في موضوع العلاقات الدولية والعلوم السياسية عن طريق الجامعة المفتوحة وقد تقدم في الماضي بعدة طلبات للتسجيل للقب الثاني الا ان ادارة السجن رفضت طلباته المتكرره.

وعن وضع الغرفة التي يقبع بها الاسير، قال ان الغرفة بها شباك ولا يوجد مشاكل في التهوية ويوجد معه في الغرفة اسيرين اخرين لكل واحد منهم سرير, اما عن الطعام المقدم لهم فقال انه سيء كماً ونوعاً مما يدفع به وبباقي الاسرى في القسم الى شراء الطعام من الكنتين على حسابهم الشخصي.

واشتكى الاسير جرادات من التأخير في وصول المخصصات للاسرى وقال انه يوجد في القسم 4 اسرى لا تصلهم المخصصات المالية بسبب تعليمات وضغوطات من قبل جهاز الامن الاسرائيلي الشاباك، واشتكى ايضاً من وجود حالات مرضية في السجن لا تتعامل معها الادارة بالشكل الجيد ولا يقدم لها العلاج اللازم.

واضاف الاسير جرادات ان الاسرى داخل السجن يتعرضون لمضايقات وتفتيشات وعقوبات لأتفه الاسباب مثل عدم السماح بالزيارات العائلية وعدم السماح بالتقاط الصور مع الاب والام.

كما تمكن المحامي خلايلة من لقاء الاسير عبد الكريم راتب يونس عويس سكان جنين والبالغ من العمر 35 سنة والمحكوم بالسجن 6 مؤبدات والقابع في سجن هداريم منذ سنتين.

وقد قال الاسير عويس" ان اوضاع السجن الداخلية صعبة وقاسية و ان الغرفة التي يقبع بها لا يوجد بها حمام ومن اجل الاستحمام يجب عليه نداء السجان من اجل السماح له بفتح باب الحمام للاستحمام، وقال ان الطعام سيء جداً وغير كاف مما يدفعه الى شراء الطعام على حسابه الشخصي".

وقد اشتكى الاسير عويس من المشاكل التي يواجهها في زيارة الاهل وقال انه لا يسمح لافراد عائلته بزيارته بسبب الرفض الامني وبسبب وجود شهيد في العائلة، وفقط زارته زوجته مرة واحدة منذ اعتقاله وان والدته لم تزره منذ سنة ولم ير اخوانه منذ اعتقاله.

اما الاسير ثابت عزمي مرداوي من سكان جنين والبالغ من العمر 29 سنة والمحكوم بالمؤبد 21 مرة، فقد اشتكى من ضيق في التنفس وقال انه يعاني من ديسك و انه لا يتلقى أي علاج من قبل ادارة السجن. و انه ومنذ وجوده في السجن منذ ثلاث سنوات ونصف لم يحظ بزيارة عائلته بسبب الرفض الامني الا مرة واحدة حيث زارته امه قبل اسبوع.