أبو شماله يعتبر قرار الحكومة تجميد التعيينات والترقيات مس بالقانون الفلسطيني

نشر بتاريخ: 07/04/2006 ( آخر تحديث: 07/04/2006 الساعة: 01:03 )
غزة -معا- اعتبر النائب ماجد أبو شماله قرار مجلس الوزراء الذي اتخذه خلال جلسته الأولى والتي عقدت أول أمس والقاضي بوقف التعيينات والترقيات قرار جائر بحق ما لا يقل عن عشرات الألاف من الموظفين في الوزارات والأجهزة والأمنية .

وأضاف أبو شماله في تصريح لمركز الأسرى للإعلام أن القانون الفلسطيني يضمن حق هؤلاء الموظفين الذين صدرت لهم قرارات تعيين أو ترقيات رسمية عن مجلس الوزراء السابق ، محذراً من المس بشرعية هذه القرارات والتي تعتبر بدورها مس بالقانون الفلسطيني.

كما اعتبر أبو شماله هذا القرار بأنه مساً لألاف القرارات الصادرة عن الحكومة السابقة والذي من شأنه أن يخلق أزمة في الشارع الفلسطيني .

ودعا الحكومة إلى احترام القرارات التي صدرت عن الحكومة السابقة باعتبار أن عمل الحكومات هو عمل استكمالي وليس اقصائياً ، مشيراً الى أن هذا الإجراء سيحرم آلاف الموظفين من قوت يومهم الأمر الذي سيشكل أزمة اقتصادية لعشرات العائلات الفلسطينية والتي تعاني أصلاً من ضيق اقتصادي .

علماً بأن الألاف من الموظفين الذين تم تعيينهم حديثا يعيلون أسرهم في ظل حالة البطالة المتفشية في المجتمع الفلسطيني ، الأمر الذي سيزيد الأمور تعقيداً وينذر بكارثة اقتصادية وانسانية .