سفيان ابو زايدة يدعو الى مساندة الاسرى الذين يتعرضون للتعذيب في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 26/06/2005 ( آخر تحديث: 26/06/2005 الساعة: 13:11 )
غزة-معا دعا سفيان أبو زايدة وزير الأسرى والمحررين إلى مساندة الاسرى الفلسطينيين الذين يتعرضون للتعديب في سجون الاحتلال الاسرائيلي ضمن سياسية اسرائيلية مبرمجة تستهدف تحطيم الانسان الفلسطيني. جاءت اقوال ابو زايدة ضمن ورشة عمل عقدت في مدينة غزة بتنظيم من برنامج غزة للصحة النفسية و وزارة الأسرى والمحررين و مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان و جمعية الأسرى والمحررين (حسام), حيث حضر الورشة ممثلوا الجهات المنظمة بالإضافة إلى أهالي الأسرى والمحررين .
وأكد أبو زايدة أن الحكومة الإسرائيلية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تشرع سياسة التعذيب و تعطيه غطاء قانوني وشرعي بهدف تحطيم الذات والإرادة الفلسطينية من خلال ممارستها شتى أنواع التعذيب الجسدي و المعنوي .
وأوضح ابو زايدة أن الوزارة تبذل أقصى جهودها لمساعدة الأسرى و المحررين بدفع رواتب شهرية لهم و تقديم المساعدة القانونية و عملية تأهيل الأسرى المحررين لمساعدتهم على ممارسة حياتهم الطبيعية، كما تتكفل الوزارة بمعالجة ذوي الأمراض المزمنة و تحويلهم للخارج بالتنسيق مع وزارة الصحة .
و أكدت ( جون راي ) مديرة مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان من جهتها على عدم شرعية الانتهاكات الجسدية و النفسية و سياسة التعذيب التي تمارس بحق الأسرى في سجون الاحتلال تحت أي ظرف من الظروف لكون هذه الانتهاكات تمتهن كرامة الإنسان و تسعى لسحق إنسانيته مؤكدة على ضرورة تطبيق القانون الدولي على كل من يمارس التعذيب .
وتأتي هذه الورشة إحياء للذكرى الثامنة ليوم الأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب و تأكيدا على ضرورة مناهضة سياسة التعذيب التي تتنافى مع حقوق الإنسان .