حماس تعتبر قرار إسرائيل حصر الاتصالات مع الرئيس عباس بمثابة إعلان حرب ومحاولة شق الصف الفلسطيني

نشر بتاريخ: 10/04/2006 ( آخر تحديث: 10/04/2006 الساعة: 16:00 )
غزة - معا - اعتبر مصدر مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" أن قرار الاحتلال الإسرائيلي اعتبار السلطة معادية وحصر الاتصالات مع الرئيس محمود عباس ومقاطعة الزوار الأجانب الذين يلتقون بالحكومة الفلسطينية بمثابة إعلان حرب ومحاولة لشق الصف الفلسطيني.

وقال المصدر المسؤول في تصريح صحافي أن حماس تدين هذا القرار وترى ان الهدف منه هو السعي لفرض الحصار والعزلة على الشعب الفلسطيني.

ودعا المصدر العالم إلى رفض هذا القرار والتعامل مع الحكومة الشرعية المنتخبة من الشعب الفلسطيني، ورفض الرضوخ لما أسمته بـ " إملاءات الاحتلال".

و بحسب حماس فإن قرار الاحتلال ما هو إلا "محاولة مكشوفة لشق الصف الوطني، وافتعال خلاف بين الحكومة الفلسطينية ورئيسها من جهة وبين رئيس السلطة من جهة أخرى، ومحاولة لعزل الحكومة والمساهمة في تقويضها، والحؤول دون تواصل الحكومة الفلسطينية بالعالم".

واختتم المصدر المسؤول في حركة حماس تصريحاته بالقول:" إن هذه المحاولات لن تزيد الشعب الفلسطيني إلا إصراراً وتثبيتاً ويقيناً بأن المشروع الذي صوّتت إلى جانبه غالبية الشعب " مضيفا "بات يشكل مأزقاً يؤرق الكيان الصهيوني، الذي يرفض الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وبات يبذل في سبيل إجهاضه كل الطرق المشروعة وغير المشروعة".