الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الإحصاء الفلسطيني يصدر تقريراً إحصائياً حول نتائج مسح معاصر الزيتون في الأراضي الفلسطينية، 2005

نشر بتاريخ: 11/04/2006 ( آخر تحديث: 11/04/2006 الساعة: 16:54 )
الخليل - معاً- أصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني تقريراً إحصائياً حول مسح معاصر الزيتون للعام (2005) والذي ينفذه الجهاز بشكل سنوي، حيث تم جمع بيانات المسح في الفترة الواقعة ما بين 01/10/2005 ولغاية نهاية كانون الثاني لعام (2005) لتمثيل موسم الزيتون لعام (2005).

وفي سياق استعراض متائج المسح أشار جهاز الاحصاء إلى أن عدد المعاصر قد بلغ هذا 287 معصرة منها 203 معصرة عاملة و84 معصرة مغلقة بشكل مؤقت. أما المعاصر العاملة فقد كان منها 164 معصرة أوتوماتيك و39 معصرة قديمة ونصف أوتوماتيك، وأشار إلى أن البيانات تظهر التوجه نحو إنشاء المعاصر الأتوماتيكية خلال العقدين الماضيين. كما أشار إلى تركز معاصر الزيتون العاملة في منطقة شمال الضفة الغربية وخاصة في محافظة جنين ومنطقة طوباس (40 معصرة).

واضاف الجهاز أن كمية الزيتون المدروس لموسم عام (2005) قد بلغت 27,310 طن، وأن كمية الزيت المستخرجة بلغت 6,790 طن مقارنة مع 22,106 طن من الزيت تم استخراجه من 95,765 طن من الزيتون في موسم عام (2004). وقد كانت أعلى كمية للزيتون المدروس في محافظتي جنين وطوباس حيث بلغت 6,050 طن، تم استخراج 1,481 طن زيت منها، أما بالنسبة لأقل كمية زيتون مدروس فقد كانت في محافظتي خانيونس ورفح والبالغة 549 طن، تم استخراج 105 طن زيت منها وذلك خلال موسم العام 2005.

وبين الجهاز أن النتائج تشير إلى ارتفاع نسبة السيولة في الأراضي الفلسطينية (وهي كمية الزيت المستخرج بالنسبة إلى كمية الزيتون المدروس) لموسم عام (2005) والتي بلغت 24.9% مقارنة بموسم عام (2004) حيث بلغت23.1%، وأن محافظة طولكرم سجلت أعلى نسبة سيولة مقارنة بباقي المحافظات للعامين (2004) و(2005) حيث بلغت 24.6% و28.2% على التوالي، بينما كانت أقل نسبة سيولة في محافظتي خانيونس ورفح لنفس العامين حيث بلغت 17.2% و19.1% على التوالي.

وفيما يتعلق بأعداد العاملين في معاصر الزيتون وتعويضاتهم أشارت النتائج أن إجمالي عدد العاملين لعام (2005) قد بلغ 611 عامل، منهم 59.7% عاملون بأجر، في حين بلغ عدد العاملين عام (2004) 1,110 عامل، منهم 74.1% عاملون بأجر. هذا وقد بلغت تعويضات العاملين في هذا القطاع لموسم عام (2005) 283 ألف دولار أمريكي فيما بلغت 819 ألف دولار أمريكي في موسم عام (2004).

وأشار الجهاز إلى تذبذب قيم الإنتاج لمعاصر الزيتون للأعوام المختلفة بحيث كانت مرتفعة للأعوام (2000، 2002، 2004)، وقد سجل أعلى إنتاج في موسم عام (2000) حيث بلغ 8,099 ألف دولار أمريكي، وانخفض في موسم عام (2004) ليبلغ 5,266 ألف دولار أمريكي، في حين سجلت السنوات (2001، 2003، 2005) قيماً متدنية من الإنتاج. وأشار إلى أن القيمة المضافة قد بلغت حوالي 1,613 ألف دولار أمريكي لموسم عام (2005)، بينما بلغت 3,481 ألف دولار أمريكي لموسم عام (2004).

وأوضح الجهاز أنه تم مقارنة نتائج مسح معاصر الزيتون مع تقديرات وزارة الزراعة لهذا العام، وتبين أن نسبة التطابق في كميات الزيتون المدروس وكميات الزيت المستخرج قد بلغت حوالي 96.6%، و97.0% على التوالي.