الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

بالتل تطلق خدمة ADSL بحلة جديدة

نشر بتاريخ: 02/11/2009 ( آخر تحديث: 02/11/2009 الساعة: 19:55 )
نابلس - معا - أطلقت الاتصالات الفلسطينية بالتل خدمة ADSL بحلة جديدة، والخاصة بمشتركي خدمة ADSL للفئة المنزلية، حيث بات بإمكان المشتركين الاستفادة من زيادة سرعات الخدمة وتخفيض الأسعار، وذلك خلال فعاليات أكسبوتك التي أنطلقت في فندق جراند بارك في رام الله.

وفي كلمة القاها وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.مشهور ابو دقة بارك مبادرة شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" لتخفيضها اسعار خدمة ADSL ومضاعفة السرعة، مشددا على دعمه لمثل هذه المبادرات بما يخدم ويحقق مصلحة المواطن، وأكد ان خدمة الانترنت يجب ان تكون متاحة وتصل الى كل بيت بتكلفة قليلة وسرعة مناسبة.

واكد أن بالتل شركة كبيرة وستبقى كذلك، داعيا الى فتح شبكة الاتصالات والانترنت ومراقبة التراخيص واستخدام الشبكات السلكية واللاسلكية, معربا عن تطلعه لجذب استثمارات الى هذا القطاع، مشددا على ان الوزارة تدعم محاربة من يقومون باستغلال خدمة الانترنت بطرق غير شرعية، مما يأثر على بطء الانترنت.

ونوه الوزير إلى أن الحملة الجديدة لـ بالتل و تحديد سرعة التحميل هي أكبر دليل على معالجة الشركة لموضوع بطء الشبكة ونحن بوزارة الاتصالات نبارك هذه الخطوة و ندعمها.

وصرح مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" م. مهند الهيجاوي " إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك كل عام بهذه الظاهرة التكنولوجية الفلسطينية التي أصبحت عنواناً هاماً من عناوين الصورة الجميلة للوطن التي يعكسها أبناؤنا، نحن اليوم عندما نتواجد من كافة شركات تكنولوجيا المعلومات بالوطن إنما نعكس صورة حضارية مشرقة عن فلسطين والتي حتى نزيدها إشراقاً علينا أن نتكاتف جميعاً ونشبك الأيادي كي تبقى فلسطين دوماً محط أنظار الجميع وفي مجال تكنولوجيات العصر".

واضاف :ان اطلاق خدمة ADSL بحلتها الجديدة تأتي اولا بمباركة وزارة الاتصالات والسلطة الوطنية لصالح خدمة الجمهور في اطار سعي الوزارة الدائمة لتمكين الجمهور من الحصول على افضل الخدمات باسعار مناسبة مع التأكد على حماية حقوق مزودي الخدمات ضد اي عبث بالخدمة او الشبكة من قبل مسيئي الاستخدام للخدمة . حيث اهدافنا مشتركة مع وزارة الاتصالات والتي تتمثل في السعي لزيادة نسبة انتشار خدمة ADSL في فلسطين".

وأكد الهيجاوي أن بالتل تتعاون بشكل كامل واساسي مع مزودي الخدمة JSPs في محاولة للحد من التعديات على حقوقهم التجارية لاولئك القلة الذين يقومون بإعادة بيع خدمة ADSL من منازلهم للمواطنين دون تراخيص او اذونات تجارية مما يشكل تنافسا غير شرعيا على اصحاب الحق المشرع لهم ببيع الخدمة، مسببين في تغذية ثقافة للكسب غير الشرعي واضعاف الخدمة والشبكة لجيرانهم المشتركين

وطالب المواطن ان يتوخى الحذر عند حصوله على خدمة الADSL المنزلي والتأكد ان لا يشتري الخدمة من جاره غير المرخص لانه سيصبح عرضة لسياسة الحد من السعة بينما بإمكانه التمتع بالخدمة باسعار منخفضة وسرعات مضاعفة دون الحاجة للقلق والشعور بالذنب من اجل الوعي والالتفاف على مزودي الخدمات الشرعيين, وإننا نؤمن بأهمية العمل التنموي الذي ينطلق من الصفر، وينطلق صعوداً تدريجياًَ بما يوفر شبكة فلسطينية أكثر فعالية في خدمة المواطن الفلسطيني، حيث عملنا بهدوء واعتمدنا على كفاءات موظفينا وأطقمنا الفنية وواكبنا أحدث وسائل التكنولوجيا في العالم حتى تمكنا من إيجاد أرضية صلبة متينة لشبكتنا، وأؤكد لكم اليوم بأننا سنواصل العمل على ذات النهج، وسنبني ونطوّر الخدمة حتى نقدّم الأفضل، مشدداً أن الخدمة سيتم تنفيذها لجميع المشتركيين من الآن و حتى نهاية العام".

وأوضح رامي شمشوم رئيس الإدارة التجارية في بالتل تفاصيل الحملة قائلاً: "إن الخدمة تتميز بانخفاض أسعار سرعات الـ ADSL وزيادة السرعات "ضعف السرعة" بالإضافة إلى توفير سرعة جديدة تصل إلى 2 ميجابايت (M2)، من منطلق إتاحة الفرصة لمشتركينا في خدمة ADSL للتمتع والاستفادة من رفع السرعة الحالية للخدمة إلى الضعف مجاناً".

وأوضح شمشوم أنه إذا كان مشترك خدمة ADSL حالياً بسرعةKbs 256 فسيتم رفع سرعته مجاناً لتصبح Kbs512 وبحدّ أعلى للتنزيل شهرياً يبلغ 10 جيجابايت. إضافة إلى الأسعار الجديدة للخدمة التي تختلف باختلاف السرعات فمثلاً أصبحت تكلفة ADSL بسرعة 256 Kbps حسب العرض الجديد تبلغ 70 شيكل بعد أن كان سعرها 99 شيكل. مضيفاً أن المشترك سيصبح حراً مع تعدد خيارات حجم تنزيل السرعات العالية بما يتناسب واحتياجاته.

وقال شمشوم أن سوق الإنترنت في فلسطين يعدّ اليوم من الأسواق العربية المتطورة إذ يتيح توفير الخدمة للجميع بجودة عالية وأسعار مقبولة ومنافسة. مؤكداً أن الأسعار الجديدة لخدمة ADSL في فلسطين زهيدة مقارنة مع الدول المجاورة مثل الأردن، فعلى سبيل المثال تكلفة خدمة ال ADSL بسرعة Kbps 128 في فلسطين تبلغ 60 شيكل بينما تبلغ تكلفة ذات السرعة في الأردن 77.85 شيكل.

ونوه شمشوم إلى أنه وفي الفترة الماضية لوحظ استخدام الانترنت بطرق خاطئة وأنانية من قبل بعض المشتركين والذين قاموا باستخدامه على مدار الساعة ودون انقطاع بسرعات عالية جداً، بالإضافة إلى أنهم استغلوا الموضوع تجارياً من حيث إعادة بيع خدمة الإنترنت بطرق غير شرعية وتنزيل أفلام تجاوزت 60 فيلماً شهرياً مما أدى إلى بطءالانترنت، والاستيلاء على حقوق مشتركين آخرين في الاستفادة من الإنترنت، لهذا قمنا بعمل وتطبيق سياسة الاستخدام العادل لجميع مشتركي ADSL من خلال إضافة حد خاص بحجم التنزيل بما يتناسب واستخدام المشتركين.

واكد أنه وبهذه الطريقة العادلة سيكون بإمكان الجميع استخدام الانترنت، وسنعمل جاهدين على الحد من نسبة 9% من المشتركين الذين يسيطرون على الشبكة ويمنعون المواطنين من الاستفادة من السرعات.

وأشار شمشوم إلى أن "بالتل" وبالتعاون مع مزودي خدمة ADSL تسعى وبشكل مستمر إلى تحسين جودة خدمة الإنترنت وتعمل جاهدة على القضاء على جميع المشاكل التي قد تواجه وتؤثر على الولوج إلى الإنترنت. وتسعى بالتل إلى الإسهام بصورة أساسية في إرضاء مشتركي خدمة ADSL في فلسطين، وتوفير شبكة فلسطينية أكثر فاعلية وتطوراً في خدمة المواطن الفلسطيني.