الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

جوال تختتم رعايتها لمؤتمر العمل الهندسي الاستشاري الثالث

نشر بتاريخ: 04/11/2009 ( آخر تحديث: 04/11/2009 الساعة: 23:24 )
بيت لحم -معا- تختتم شركة الاتصالات الخليوية الفلسطينية- جوال، رعايتها البلاتينية لمؤتمر العمل الهندسي الثالث اليوم الخميس، والتي تأتي في إطار حرصها على دعم جهود البناء والإعمار في فلسطين، ومساهمتها في دفع قطاع الهندسة والإنشاءات، وخلق شراكات فلسطينية وعربية، من أجل تطوير هذا القطاع الحيوي والهام.

وأكد م. كمال الرطروط مدير إدارة الهندسة في شركة جوال، أن الشركة ستواصل بدورها المساهمة في دعم ورعاية جهود البناء لحرصها على توفير السبل الكفيلة لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية سواءً على صعيد تعزيز البنية التحتية لشبكة الاتصالات الخليوية والتي تكفلت بها منذ تأسيسها، أو على صعيد تمكين قطاعات البناء والإنشاءات في فلسطين.

واعتبر الرطروط أن المؤتمر يلبي متطلبات خطط التنمية لمواكبة عصر النهضة والتقدم، سواء في تطوير العمل الهندسي الفلسطيني بشقيه الاستشاري والتنفيذي، أو تعزيز التكامل بين أطراف العمل الهندسي الفلسطيني، أو تنمية وتحديث قدرات الكوادر الهندسية الفلسطينية، أو تسليط الضوء على أنظمة العمل الهندسي وتحديد وسائل تطويرها.

وأشاد الرطروط بدور المهندس الفلسطيني في تطوير المؤسسات والشركات المحلية وبناء الوطن وتعميره، مسترشداً بطواقم جوال الهندسية كمثال على ذلك، فرغم كل المعوقات والصعوبات التي تواجهها سواء في احتجاز المعدات والحرمان من الترددات، وأيضا الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا وتحديدا في قطاع غزة، استطاع مهندسو جوال أن يعملوا على توسعة المقاسم الرئيسة والفرعية خارج فلسطين، حيث تم تركيب وتشغيل عدد من محطات التوسعة الخاصة بشبكة الراديو لزيادة تغطية شبكة جوال ورفع الطاقة الاستيعابية لها.

وعرج الرطروط على الأحداث المؤسفة التي مرّّ بها قطاع غزة والأضرار الجسيمة التي لحقت بشبكة ومواقع جوال والتي عملت خلالها طواقم جوال الفنية بأقصى جهودها وعلى مدار الساعة لتوفير التغطية إلى أقصى درجة ممكنة وحتى آخر لحظة. وشكر الرطروط جميع القائمين على هذا المؤتمر وبالأخص نقابة المهندسين و هيئة مكاتب ومؤسسات الهندسة الاستشارية العربية أو الوزارات أو الجهات المحلية والعربية الداعمة، داعياً إلى مواصلة عقد مثل هذه الفعاليات بشراكة عربية ودولية، ما من شأنه تعزيز قطاع الإنشاءات الفلسطيني.