اصابة ثلاثة مواطنين فلسطينيين نتيجة القصف الاسرائيلي البري والبحري للقطاع

نشر بتاريخ: 15/04/2006 ( آخر تحديث: 15/04/2006 الساعة: 01:02 )
غزة - معا - اصيب اثنين من افراد الجيش الشعبي الفلسطيني الذي يعمل على حراسة المستوطنات الاسرائيلية التي اانسحبت منها اسرائيل الصيف الماضي.

وافاد مراسل وكالة معا الاخبارية في غزة ان القصف الاسرائيلي انطلق من الزوارق الحربية الاسرائيلية قبالة شواطئ خانيونس حيث اصيب كل من احمد بدير وسليمان شراب.

وبحسب مصادر امنية فلسطينية فقد استهدف القصف موقعا لافراد الجيش الشعبي الذي يعمل على حراسة موقع المستوطنة التي كانت تسمى تل قطيف قبل انسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلي من قطاع غزة الضيف الماضي.

هذا وتم نقل المصابين الى مستشفى ناصر بخانيونس حيث وصفت مصادر طبية حالة احدهما بالخطيرة فيما وصفت جراح الاخر بالمتوسطة.

من ناحية اخرى اصيب الشاب ابراهيم الصنوار بجروح متوسطة في قدمه نتيجة اصابته بشظايا قذيفة اسرائيلية شمال قطاع غزة حيث كثفت المدفعية الاسرائيلية من قصفها لمناطق الشمال غزة بدعوى اطلاق قذائف صاروخية من تلك الاراضي.