الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير شؤون اللاجئين : قوات الإحتلال تعرقل إدخال الطعام والمساعدات الإنسانية للاجئين في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 17/04/2006 ( آخر تحديث: 17/04/2006 الساعة: 20:48 )
خان يونس - معا - أكد الدكتور عاطف عدوان وزير شؤون اللاجئين أن قوات الإحتلال تعرقل وبشكل مقصود إدخال الطعام والمساعدات الإنسانية والإغاثية للاجئين في قطاع غزة مما يهدد بحدوث كارثة إنسانية في صفوف اللاجئين .

واضاف عدوان لدى زيارته لكارين أبو زيد المفوض العام للأونروا في مقر رئاسة الأونروا بمدينة غزة،اليوم، أن قوات الإحتلال تعرقل وبشكل مقصود عمل المنظمات الدولية الإنسانية والإغاثية لمحاصرة وتشديد الخناق على الشعب الفلسطيني.

ونوه إلى الصعوبات والعراقيل الكبيرة التي تضعها قوات الإحتلال أمام الأونروا من أجل تعطيل مهمتها الإنسانية والإغاثية،مبيناً أن إسرائيل تضع عراقيل قوية أمام إدخال الطعام والمساعدات التموينية لتجويع الشعب الفلسطيني .

وأوضح عدوان أن الزيارة تأتي لتعزيز التعاون وفتح قنوات للعمل المشترك بين الوزارة والإونروا بما يخدم قضية اللاجئين ، وللحديث مع الأونروا حول عدد من القضايا الهامة التي تخص اللاجئين ولحل بعض المشاكل العالقة .

وأعرب عن أملة في إيجاد أرضية قوية للتفاهم ونسج علاقة طيبة ودائمة مع الأونروا من خلال الخدمات الإنسانية التي تقدمها.

وأشاد الوزير عدوان بدور وعطاء الأونروا في خدمة اللاجئين في الوطن وخارجه،داعياً الأونروا إلى مضاعفة جهودها ودورها وتوسيع نطاق عملها لتقديم خدمات أفضل لهم .

وأكد عدوان أن خدمات الأونروا تساعد الحكومة في القيام بدورها وخدمة أبناء الشعب الفلسطيني ،منوهاً إلى وجود أكثر من 7 ملايين لأجئ فلسطيني في الوطن والشتات ينتظرون المساعدة وتحسين ظروفهم الحياتية .

وحول قضية اللاجئين الفلسطينيين العالقين في العراق قال الوزير عدوان أن الوزارة تتابع هذا الموضوع عن كثب وتجرى إتصالات مع عدد من الأطراف والجهات الدولية والعربية لوقف معاناة هؤلاء اللاجئين،شاكراً أبو زيد على إهتمامها ومحاولاتها مساعدتهم مبديا موافقته الكاملة على قيام الأونروا بالتدخل من أجل إعادتهم إلى وطنهم لإنهاء معاناتهم ولإعطائهم الأمل في الحياة .

وأشارت أبو زيد إلى صعوبة وتدهور الأوضاع الحياتية والمعيشة للاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية بفعل الإجراءات الإسرائيلية واستمرار الحصار والإغلاق ووقف المساعدات الدولية من الإتحاد الأوروبي وأمريكا،مشيرة إلى أنها وضعت الإتحاد الأوروبي في صورة وحقيقة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وأضافت: أنها أبلغت الإتحاد الأوروبي بطبيعة عمل الأونروا خلال المرحلة الراهنة وماذا ستفعل في ظل المقاطعة .

وقالت أن كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة إتصل عدة مرات بها قبل أيام ونصحها بضرورة العمل على خدمة أبناء الشعب الفلسطيني للمحافظة على الهدوء والإستقرار في المنطقة،موضحة أن عنان طالبها بضرورة أن تقوم الأونروا بعملها وبدون توقف .

وتطرقت إلى الصعوبات التي تواجهها الأونروا على معبر كارني لدى محاولاتها إدخال الطعام والمساعدات الإنسانية اللأزمة لأبناء الشعب الفلسطيني .

وبينت أن الإتحاد الأوروبي قدم للأونروا 60 مليون دولار، فيما قدمت أمريكا مساعدات وعدت بزيادتها خلال الفترة القادمة، كما ستقوم الأونروا قريباً بتنفيذ برنامج لمساعدة ودعم اللاجئين بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP) .

وقالت أبو زيد أن الأونروا تخطط لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين العالقين في العراق وتحاول نقلهم إلى سوريا بعد أن رفضت الأردن إدخالهم لديها.