الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال والمؤسسة العربية لحقوق الانسان بالناصرة تطالبان بالافراج عن المعتقلين الاطفال

نشر بتاريخ: 18/04/2006 ( آخر تحديث: 18/04/2006 الساعة: 11:40 )
بيت لحم- معا- أعربت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فر ع فلسطين, والمؤسسة العربية لحقوق الإنسان- الناصرة, عن تضامنهما ودعمهما للأسرى الفلسطينيين، وعلى رأسهم الأطفال الأسرى، بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني.

وكانت الحركة قد نظمت العديد من الفعاليات التضامنية مع الاسرى في الضفة الغربية وداخل المدن الفلسطينية في منطقة الخط الأخضر، مؤكدة بذلك على الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب الفلسطيني.

وأفاد الحركة أن المسيرات التي شاركت فيها جرت في كل من مدينة بيت لحم والخليل ونابلس وأريحا بالإضافة إلى مدن الناصرة، عكا، حيفا وعرابة وعرابة البطوف والرينة وعين ماهل بمشاركة نادي الأسير الفلسطيني، جمعية أبناء البلد/ نابلس، مركز تنمية الطفولة أريحا، المنتدى الطلابي للحقوق والمدرسة الثانوية البلدية في الناصرة.

وأوضحت الحركة أن هذه الفعاليات ستتواصل على مدار أسبوع كامل داخل مدن الخط الأخضر والضفة الغربية، حيث سيكون هنالك فعاليات في مدينة الناصرة، وحيفا وعكا، عين ماهل، عرابة، الرينة، عرابة البطوف، مقابل سجن مجدو, مؤكدة في جميع فعالياتها على ضرورة تحرير الاطفال من المعتقلات الإسرائيلية.

كما دعت الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال في بيان وصلت نسخة منه وكالة "معا" الى عدم تعربض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاانسانية أو المهينة, وألا يحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية, مضيفة أنه يجب أن يجري اعتقال الطفل أو احتجازه أو سجنه وفقا للقانون ولا يجوز ممارسته إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية مناسبة".