يديعوت أحرونوت: لهجة لينة وتصالحية مفاجئة من وزير الخارجية البريطانية جاك سترو حيال حكومة حماس

نشر بتاريخ: 20/04/2006 ( آخر تحديث: 20/04/2006 الساعة: 17:46 )
بيت لحم -معا- نقلت صحيفة معاريف الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم عن وزير الخارجية البريطاني جاك استرو خلال زيارته للمنطقة موخرا قوله بان حكومته معنية بعلاقات طبيعية مع حركة حماس وانها تبحث عن الطرق الكفيلة باستمرار تقديمها للمساعدات الاقتصادية للسلطة الفلسطينية .

واضاف سترو " الان حركة حماس تقود السلطة الفلسطينية وتشكل حكومتها ونحن معنيون بعلاقات طبيعية معها كما فعلنا مع سابقاتها من الحكومات الفلسطينية المتعاقبة ".

وحسب "معاريف" فان وزير الخارجية البريطاني تراجع عن الشروط الثلاثة التي طرحتها الدول الاوروبية لتقديم المساعدة للسلطة الفلسطينية والمتمثلة بالاعتراف باسرائيل ونبذ العنف والالتزام بالاتفاقيات الموقعه ووصفت الصحيفة لهجة استرو "باللينة والتصالحية" .

واشارت الصحيفة الاسرائيلية الى ان الوزير البريطاني لم يربط اقامة علاقات مع حكومة حماس بالغاء ميثاقها الداعي الى ابادة اسرائيل واكتفى بقبول حماس لدولة اسرائيل كأمر واقع والتعامل معها على هذا الاساس .

وذكرت" معاريف" ان وزير الخارجية البريطاني اعرب عن استعداد بريطانيا للقيام بمهمة نقل الاموال وتحويلها الى حكومة حماس شرط موافقتها على مراقبة دولية بهدف ضمان عدم تسرب هذه الاموال الى جهات ارهابية حسب وصفه .

وتمثل اقوال وزير الخارجية البريطاني تطورا مهما نحو تلين موقف الدول الاوروبية اتجاه حركة حماس خاصة في ضوء قرار تجميد المساعدات التي اتخذته دول الاتحاد الاوروبي في اجتماعها الاخير مطلع الشهر الحالي .