الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الإحصاء: اعلى معدل بطالة في محافظتي الخليل وخان يونس

نشر بتاريخ: 07/12/2009 ( آخر تحديث: 08/12/2009 الساعة: 10:47 )
رام الله- معا- أعلن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اليوم الاثنين عن نتائج مسح القوى العاملة في الأراضي الفلسطيني للربع الثالث 2009 دورة (تموز – أيلول 2009)، حيث يعتمد هذا البيان على نتائج مسح القوى العاملة الذي ينفذه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بشكل ربعي (دوري). وقد تم جمع البيانات في الفترة الواقعة ما بين 05/07/2009 و01/10/2009 لتمثيل الربع الثالث من عام 2009.

كما تمت مقارنة نتائج دورة الربع الثالث 2009 مع نتائج دورة الربع الثاني 2009، ونتائج دورة الربع الثالث 2008. اعتمد إطار عينة المسح لدورة الربع الثالث 2009 على نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2007.

وبلغت عينة المسح لهذه الدورة 7,677 أسرة منها 6,745 أسرة اكتملت مقابلتها (4,521 في الضفة الغربية و2,224 أسرة في قطاع غزة)، وذلك لتمثيل المجتمع الفلسطيني والخروج بالتقديرات الإحصائية حول مؤشرات سوق العمل.

واستعرض الإحصاء الفلسطيني نتائج المسح على النحو التالي:

النشيطون إقتصادياً:
وفقاً لمعايير منظمة العمل الدولية، حافظت نسبة المشاركين في القوى العاملة في الأراضي الفلسطينية على نفس المستوى ما بين الربع الثاني والربع والثالث 2009، بنسبة 41.6%، (في حين كانت النسبة 41.6% في الربع الثالث 2008). في حين انخفضت نسبة مشاركة النساء في سوق العمل من 16.2% في الربع الثاني 2009 إلى 15.4% في الربع الثالث 2009، بنسبة انخفاض مقدارها 4.9%.

البطالة:
وفقاً للتعريف الموسع للبطالة، ارتفعت نسبة الأفراد الذين لا يعملون (سواءً كانوا يبحثون عن عمل أو لا يبحثون عن عمل) من 28.0% في الربع الثاني 2009 إلى 31.4% في الربع الثالث 2009، في حين كانت النسبة 32.7% في الربع الثالث 2008.

ووفقاً لمعايير منظمة العمل الدولية، ارتفعت نسبة الأفراد الذين لم يعملوا وبحثوا عن عمل في الأراضي الفلسطينية بمقدار 16.2%، فقد ارتفعت من 22.2% في الربع الثاني 2009 إلى 25.8% في الربع الثالث 2009، في حين كانت النسبة 27.5% في الربع الثالث 2008. وقد أشارت النتائج إلى أن نسبة البطالة في الضفة الغربية ارتفعت من 15.9% في الربع الثاني 2009 إلى 17.8% في الربع الثالث 2009، كما ارتفعت في قطاع غزة من 36.0% إلى 42.3% خلال نفس الفترة.

كما سجلت محافظة الخليل النسبة الأعلى للبطالة من بين محافظات الضفة الغربية حيث بلغت النسبة (23.1%)، ويليها محافظة قلقيلية (22.0%)، في حين سجلت محافظة نابلس أدنى معدل بطالة بين محافظات الضفة الغربية (10.9%)، أما في قطاع غزة فاحتلت محافظة خانيونس أعلى معدل للبطالة (55.6%) يليها محافظة دير البلح (40.9%) يليها محافظة رفح (40.1%).

وبينت النتائج أن أعلى معدل للبطالة تركز بين فئات الشباب في الفئة العمرية 15-29 سنة، وسجلت الفئة العمرية 20-24 سنة أعلى نسبة للبطالة حيث وصلت إلى 41.8% (بواقع 30.5% في الضفة الغربية 62.2% في قطاع غزة)، يليها الفئة العمرية 15-19 سنة وبلغت 39.0% (بواقع 28.0% في الضفة الغربية و72.6% في قطاع غزة)، يليها الفئة العمرية 25-29 سنة وبلغت 33.2% (بواقع 23.9% في الضفة الغربية و49.0% في قطاع غزة).

وأظهرت النتائج أن أدنى معدل بطالة بين الإناث سُجل بين اللواتي لم ينهين أي سنة دراسية حيث بلغ 5.3%، بينما سجل أعلى معدل بطالة بين الإناث اللواتي أنهين 13 سنة دراسية فأكثر حيث بلغت نسبة البطالة 40.2%، مقارنة مع 16.9% للذكور، بينما بلغت أعلى نسبة بطالة بين الذكور للذين أنهوا 1-6 سنوات دراسية بواقع 31.2%.

العاملون:
أشارت النتائج إلى انخفاض عدد العاملين في الأراضي الفلسطينية بين الربعين الثاني 2009 والثالث 2009 بمقدار 30 ألف عامل، ليصبح 709 ألف في الربع الثالث 2009 مقارنة مع 739 ألف في الربع الثاني 2009، حيث انخفض عدد العاملين في الضفة الغربية بمقدار (17 ألف عامل) وانخفض العدد في قطاع غزة بمقدار (13 آلاف عامل). من جهة أخرى أظهرت النتائج إلى أن عدد العاملات الفلسطينيات في الأراضي الفلسطينية انخفض من 137 ألف امرأة في الربع الثاني 2009 إلى 123 ألف امرأة في الربع الثالث 2009.

أما توزيع العاملين حسب الأنشطة الاقتصادية1 في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، فقد لوحظ انخفاض في نسبة العاملين في قطاع الزراعة في الضفة الغربية من 15.6% في الربع الثاني 2009 إلى 12.8% في الربع الثالث 2009، وانخفضت نسبة العاملين في قطاع البناء والتشييد من 10.9% إلى 10.0%.

أما في قطاع غزة فقد حافظت نسبة العاملين في قطاع الزراعة على نفس المستوى ما بين الربع الثاني والربع والثالث 2009، بنسبة 4.9%، كما حافظت نسبة العاملين في قطاع التجارة والمطاعم والفنادق على نفس المستوى من 18.4% في الربع الثاني 2009 و18.6% في الربع الثالث 2009. من جهة أخرى بقي قطاع الخدمات يحتل أعلى نسبة تشغيل في الأراضي الفلسطينية حيث يشغل ما يقارب نصف العاملين (43.8%) بواقع 36.1% في الضفة الغربية و63.2% في قطاع غزة خلال الربع الثالث 2009.

وأظهرت النتائج ارتفاع نسبة المستخدمين بأجر في الضفة الغربية من 62.5% في الربع الثاني 2009 إلى 63.1% في الربع الثالث 2009، كما ارتفعت نسبة العاملين لحسابهم الخاص من 19.8% إلى 20.2% ما بين الربع الثاني 2009 والربع الثالث 2009، في حين انخفضت نسبة العاملين كأعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر في الضفة الغربية من 10.7% إلى 9.2% خلال نفس الفترة.

أما في قطاع غزة فقد انخفضت نسبة المستخدمين بأجر من 79.5% إلى 78.2%، حيث انخفضت نسبة العاملين كأعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر من 3.4% إلى 2.8%، في حين ارتفعت نسبة العاملين لحسابهم الخاص من 13.2% إلى 15.4%، خلال نفس الفترة.

وارتفعت نسبة العاملين من الضفة الغربية في إسرائيل والمستوطنات، حيث ارتفعت من 14.0% إلى 14.3% ما بين الربع الثاني 2009 والربع الثالث 2009، أما في قطاع غزة لم يتمكن أي عامل من العمل في إسرائيل والمستوطنات.

أظهرت النتائج إلى أن القطاع العام يشغل حوالي ربع العاملين (24.4%) من الأراضي الفلسطينية (بواقع 48.4% في قطاع غزة و16.3% في الضفة الغربية).

الأجور وساعات العمل:
ارتفعت القيمة الاسمية لمعدل الأجر اليومي الصافي للمستخدمين بأجر العاملين في الضفة الغربية، حيث ارتفعت من 86.6 شيكل إلى 87.5 شيكل ما بين الربع الثاني 2009 والربع الثالث 2009، بينما كان المعدل 82.2 شيكل في الربع الثالث 2008، في حين انخفض معدل الأجر اليومي في قطاع غزة من 64.0 شيكل يوميا في الربع الأول 2009 إلى 62.1 شيكل يوميا في الربع الثالث 2009.

أما معدلات الأجور اليومية بالشيكل للمستخدمين بأجر في إسرائيل والمستوطنات فقد ارتفعت من 145.9 شيكل إلى 147.7 شيكل ما بين الربع الثاني 2009 والربع الثالث 2009، في حين بلغ المعدل 138.0 شيكل في الربع الثالث 2008.

وارتفع معدل ساعات العمل الأسبوعية للعاملين من 41.9 ساعة إلى 42.5 ساعة ما بين الربع الثاني 2009 والربع الثالث 2009، حيث ارتفع المعدل في قطاع غزة من 39.5 ساعة إلى 41.2 ساعة، وارتفع المعدل في الضفة الغربية من 42.7 ساعة إلى 43.3 ساعة عمل، في حين انخفض معدل ساعات العمل الأسبوعية في إسرائيل والمستوطنات من 42.5 ساعة إلى 41.4 ساعة.

وتم تمويل معالجة البيانات لهذا النشاط من الاتحاد الأوروبي.،تجدر الإشارة إلى أن محتويات الوثيقة من مسؤولية الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.