الجيش الاسرائيلي يقوم بتوزيع منشورات للتحريض ضد الفصائل الفلسطينية على حواجز مدينة الخليل

نشر بتاريخ: 27/06/2005 ( آخر تحديث: 27/06/2005 الساعة: 20:58 )
معا- تقوم قوات الاحتلال الاسرائيلي المتواجده على حواجز مدينة الخليل بتوزيع بيانات ضد حركة الجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى، حيث قال شهود عيان مروا من خلال حاجز النبي يونس ان جنود الاحتلال يسلمون هذه البيانات لكل شخص يمر عبر الحاجز بعد سؤاله عن رايه في حركة الجهاد والكتائب، وقد كان نص هذا البيان كالتالي :

ايها المواطن الفلسطيني
(اعلم ان حركة الجهاد الاسلامي وعناصر متمردة من كتائب شهداء الاقصى تستغل الاجراءات الاسرائيلية التي تهدف الى تامين نهج حياة سليمة قدر الامكان للسكان الفلسطينيين).
(إن هذه العناصر تضر بالامل الفلسطيني للوصول الى الاستقرار ولمستقبل افضل، من خلال عدم التزامها بالتهدئة، فقد قامت بأعمال تخريبية عديدة كان اخرها قتل فتى اسرائيلي يوم الجمعة الماضي)
وترى قوات الجيش نفسها مضطرة في هذه المرحلة للقيام بهذه الخطوات لمنع اعمال هذه الجهات" على حد وصف البيان، حيث ينتهي الى القول: لا تسمحوا للجهاد الاسلامي ولكتائب شهداء الاقصى ان يمنعوكم من العيش حياة كريمة"
ويذكر بان هذه ليست المرة الاولى التي توزع فيها قوات الاحتلال مثل هذه البيانات التي تراعي ان تستخدم فيها الوصف الذي تعتقد انه الجيد والمقبول والذي يوحي بانه يصب في مصلحة المواطن الفلسطيني في محاولة منها لاقناعه بالتخلي عن دعم التنظيمات الفلسطينيه , يذكر ان القوات الأسرائيلية كانت قد قامت بتوزيع مثل هذه البيانات في قطاع غزة عبر الطائرات المروحية، ولم يعرها المواطنين اي اهتمام.