الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

"صنع في فلسطين" اعشاب فلسطينية تغزو السوق الامريكية

نشر بتاريخ: 10/12/2009 ( آخر تحديث: 12/12/2009 الساعة: 17:00 )
نابلس- حصري معا - لا تستغرب اذا علمت ان 300 طن من الأعشاب الطبية التي تزرع في شمال الضفة الغربية بدأت تغزو أسواق الولايات المتحدة الأمريكية ولا تستغرب أيضا ان هذه الأعشاب الطبية لا يراها المواطن في الأراضي الفلسطينية بسبب ارتفاع اسعارها.

في منطقة الفارعة التي تبعد عن مدينة نابلس 18 كم يمكنك ان تشاهد بوضوح أكثر من 100 دونم من البيوت البلاستكية التي تم انشائها منذ عام 2007 والتي تملكها شركة فلسطينية بشراكة مع عدد من المزارعين الفلسطينيين يزرع فيها 17 نوعا من الاعشاب الطبية ابتداء من الميرامية والزعتر الفارسي والزعتير بالليمون وحصى اللبان والنعنع العادي والنعنع الحار واوراق البصل الرفيعة والترخيون والكزبره والريحان ,,...الخ .

طارق الخيزران 34 عاما هو المدير العام للمشروع، حاصل على ماجستير في الادارة الصناعية من جامعه بغداد قال لـ"معا" انه عام 2007 بدأ المشروع بقيمة 2 مليون دولار قامت usaid بدعم 40% منه، واليوم المشروع يبلغ رأس ماله 3 مليون دولار ونشغل اكثر من 100 عامل وموظف فلسطيني ومنتجاتنا يصدر 80% منها الى اسواق الولايات المتحدة الامريكية واوروبا وبريطانيا.

واضاف ابو خيزران ان منتجاتنا من الاعشاب الطبية تقطف وتصدر خلال 24 ساعة لان مدة صلاحياتها 14 يوما فقط وتصل الى امريكا واوروبا مغلفة ومطبوع عليها "صنع في فلسطين".

واكد الخيزران ان الخطة المستقبلية لنا هي زيادة الإنتاج وفتح أسواق جديدة أمام الأعشاب الفلسطينية وسوف تقوم بالشراكة مع مزارعين في مناطق الأغوار لزراعة هذا النوع من الأعشاب حيث الإقبال عليه بتزايد مستمر، كما اننا سوف نقوم بتدريب المزراعين وتقديم كافة المستلزمات لهم للوصول الى كميات انتاج كبيره من هذا النوع من الاعشاب.

مهندس المشروع عصام ابو خيزران 34 عاما حاصل على بكالوريس زراعة من جامعة النجاح الوطنية بنابلس قال لـ"معا" ان المنتجات الفلسطينية حاصلة على 3 شهادة في المواصفات والمقاييس العالمية على النحو التالي:

1- نظام الجودة الاوروبي جلوبل جاب والذي يندرج تحت اسم ممارسات العالمية الزراعية السليمة.
2- Prc وهي مجموعة السبوماركت البريطانية والتي تهتم بالسلامة الغذائية
3- Sa8000 وهو نظام المسؤولية الاجتماعية والخاص بقانون العمال الدولي

واضاف أبو خيزران انه خلال سنتين استطاع هذا المشروع ان ينافس المزراعين الاسرائيليين الذين لهم سنوات طويلة بهذا المجال وان الاسواق الاجنبية اصبحت تفضل المنتج الفلسطيني هذا على المنتج الاسرائيلي بعد اجراء كافة الفحوصات عليه.

واكد ابو خيزران ان المنتجات لا تباع في الاسواق الفلسطينية لارتفاع اثمانها لان تكاليف انتاجها عالية حيث يصدر كغم الزعتر على سبيل المثال الى اوروبا ما بين 5 الى 7 دولارات، وفي السوق المحلي يباع لـ 10 شواقل فقط اي 3 دولارات تقريبا.

واشار ان منتجات فلسطينية تصنع بتقنية عالية وضمن مواصفات اوروبية وعالمية عاليو الجودو على ايدي مهندسين فلسطينيين لا يزالون في عمر الشباب اصبحت تغزو اكبر اسواق العالم المتقدم مطبوع عليها "صنع في فلسطين" حدث يستحق التفاخر به.