الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

إفتتاح مشروع إحياء الصناعات التقليدية بإستخدام خشب الزيتون في بيت لحم

نشر بتاريخ: 10/12/2009 ( آخر تحديث: 10/12/2009 الساعة: 13:27 )
بيت لحم - معا - إفتتح إسماعيل التلاوي الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مشروع إحياء الحرف التقليدية بإستخدام أخشاب الزيتون، في جمعية نسائم الرحمة في محافظة بيت لحم أمس الأربعاء الموافق 9/12/2009.

ويأتي المشروع ضمن مشاريع المساهمة التي تدعم قطاع المرأة الفلسطينية في فلسطين.

وشارك في الإفتتاح كل من أبو ناصر العيساوي منسق الشؤون العامة لمكتب الرئيس، وتغريد شعلان مسؤولة قسم الخدمة الإجتماعية وكفالة الأيتام في الجمعية، وسوسن شنار ومحمد أمين من جانب اللجنة الوطنية، وبحضور أعضاء من جمعية نسائم الرحمة بالإضافة إلى النساء المشاركات في المشروع وعدد من أبناء المحافظة.

وفي كلمة الإفتتاحية أشاد الأمين العام إسماعيل التلاوي بالحضور والمشاركين في المشروع، مؤكداً على دعمه المستمر لهذا المشروع لما يعكس في طياته من عمل فاعل ونشيط، دلالةً على كفاح ونضال مجتمعنا الفلسطيني على كافة المستويات، الثقافية والحضارية والإنسانية، التي تخدم في جوهرها القضية الفلسطينية وتعزز النضال من أجل حريتنا ونيل إستقلالنا.

وأوضح التلاوي أن من غايات المشروع أيضاً مساعدة وتنمية دور المرأة في الأسر الفقيرة واللواتي يعانين من إنقطاع مصادر دخلهن، على العمل والإنتاج وتوفير مصادر دخل لهن، من بنات محافظة بيت لحم، آملاً منهن إتمام المرحلة الأولى بإلتزام، والتي ستمتد لثلاثة أشهر من التدريب والتأهيل، ومن ثم الإنتقال للمرحلة الثانية من المشروع التي سيتم فيها إنتاج المنحوتات والمشغولات الفنية من خشب الزيتون وتسويقها في فلسطين والخارج.

وأكد التلاوي أن المشروع يهدف إلى إحياء الحرف التقليدية والمساهمة في حفظ التراث والأرث الثقافي الفلسطيني المرتبط بشجرة الزيتون المباركة، وتشجيع الصناعات الحرفية التي تعكس وتمثل وترمز إلى الثقافة والحضارة العربية والإسلامية في فلسطين من خلال إستثمار أخشاب الزيتون كمصدر طبيعي متاح في العمل الإنتاجي، كما ويهدف إلىتوفير فرص عمل على المستوى المحلي من خلال توفير المهارة لدى المنتسبين للمشروع من خلال التأهيل والتدريب، وتسويق نتاجات المشروع من أخشاب الزيتون التي ستتخذ أشكالاً عديدة في فلسطين وخارجها.