الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الصالحي يبحث آخر المستجدات مع ممثل روسيا لدى السلطة الوطنية

نشر بتاريخ: 25/04/2006 ( آخر تحديث: 25/04/2006 الساعة: 14:37 )
نابلس- معا- بحث الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني النائب بسام الصاحي مع ممثل روسيا الاتحادية لدى السلطة الوطنية اليكسي بوجوردون أخر المستجدات والتطورات السياسية على الساحة الفلسطينية.

واستقبل الصالحي السفير الروسي قبل ظهر اليوم الثلاثاء في مكتب حزب الشعب الفلسطيني برام الله، وأطلعه على آخر ما يجري على الساحة الفلسطينية، رافضا فرض العقوبات الجماعية على شعب بأكمله نتيجة خياره الديمقراطي.

وأكد الصالحي خلال اللقاء أن الخطر المباشر أمام الشعب الفلسطيني هو استمرار سياسة الحل أحادي الجانب الذي تمارسه إسرائيل، والقائم على ضم ومصادرة الجزء الأكبر من أراضي الضفة الغربية، بما فيها عزل القدس، وفصل وعزل قطاع غزة، وفرض حدود وصيغة الحل من طرف واحد كما عبرت عن ذلك خطط الحكومة الإسرائيلية التي أطلقها رئيسها السابق شارون.

واضاف الصالحي ان هذا الخطر يكتسب درجة مضاعفة بسبب الحالة الدولية الناشئة المتمثلة بسياسة الحصار السياسي الذي انضم الاتحاد الأوروبي إليها، وسعي إسرائيل لعرض مشروعها كمشروع مؤّيد من الأسرة الدولية.

وقال الصالحي في ختام اللقاء انه اطلع السفير على بنود المبادرة التي تقدم بها الحزب إلى مؤسسة الرئاسة والقوى السياسية وكذلك أعضاء من المجلس التشريعي، مشيرا إلى أن هذه المبادرة مطروحة الآن وبقوة أمام اللقاء الوطني لإنقاذ الوطن والمحافظة على المسيرة الكفاحية.

وعبر الصالحي عن تقديره لموقف روسيا الاتحادية المتمسك بالشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ورفضها الحلول الأحادية الجانب، كون هذه الحلول لا تجلب السلام وستبقى عاملا من عوامل عدم الاستقرار في المنطقة.