السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تجارة الوسطى: أزمة اقتصادية تعصف بالأسواق الفلسطينية تنذر بإنهيار اقتصادي شامل

نشر بتاريخ: 25/04/2006 ( آخر تحديث: 25/04/2006 الساعة: 21:12 )
غزة - معا- وصف رئيس الغرفة التجارية بالمحافظة الوسطى محمد التلباني في تصريح صحفي له اليوم "أن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالأسواق نتيجة الاغلاقات الإسرائيلية للمعابر والحدود و سياسة التضييق المفروضة على الشعب الفلسطيني بالخطير والمنذرة بالانهيار.

واضاف قائلا " لقد أثر ذلك على الأسر والعائلات صاحبة الدخل المنخفض في المجتمع الفلسطيني, والتي أصبحت لا تمتلك الحد الأدنى من مقومات الحياة الكريمة.

وتبدو الأسواق في القطاع خاوية جراء الضائقة الاقتصادية والمالية التي يمر بها المواطن الفلسطيني , وغياب بدائل في المجتمع الفلسطيني تساعد المواطنين على الخروج من ضائقتهم المالية والاقتصادية .

وأوضح التلباني أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على الأراضي الفلسطينية جعلت المواطن يلهث وراء سراب الرواتب والمساعدات الخارجية وأصبح شغله الشاغل كيفية إدخال المساعدات إلى السلطة وعدم التفكير في حلول للخروج من تلك الأزمة.

واضاف "أن الاعتماد على السلطة وعلى الوظائف الحكومية احد أهم أسباب الركود الاقتصادي لان عددا كبيرا من المواطنين يعتمدون في حياتهم على الراتب فقط".

وقال التلباني أن الأزمة الاقتصادية التي بمر بها الشارع الفلسطيني تعبر عن مدى تبعية الاقتصاد الفلسطيني إلى الاقتصاد الإسرائيلي من خلال الاتفاقات الاقتصادية التي وقعت بعد اتفاقية أوسلو.

وطالب الحكومة الفلسطينية اعتماد خطة اقتصادية تهدف الى تفعيل الاستثمار في الأراضي الفلسطينية, وإنشاء المناطق الصناعية التي تساعد العمال والخريجين على الخروج من أزمتهم الاقتصادية والمالية.