الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات يطلق مشروع المبادرة الشبابية لتطوير مدينة بيت حانون

نشر بتاريخ: 25/04/2006 ( آخر تحديث: 26/04/2006 الساعة: 00:12 )
غزة - معا- بدء المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات في فعاليات المبادرة الشبابية لتطوير مدينة بيت حانون وذلك ضمن مشروع تعزيز المبادرات التطوعية والجماهيرية, والتي تنطلق بهدف دعم المبادرات الشبابية الجماهيرية و ترسيخ مفاهيم الحوار والتسامح وسيادة القانون وتعزيز التعاون والعمل المشترك ,وتطوير آليات متقدمة لسبل الحوار بين المواطنين وصناع القرار في المحافظات الفلسطينية.

وقام المركز بإطلاق برنامج تشجيع الطلاب على التحصيل العلمي وذلك من خلال برنامج مكثف لطلاب الثانوية العامة لمساعدتهم على اجتياز هذه المرحلة الهامة بنجاح وتفوق.

وفى لقاء واسع عقد في قاعة الاجتماعات بنادي بيت حانون الرياضي بين المتطوعين والمؤسسين للمبادرة الشبابية لتطوير المدينة, وبحضور العديد من الاهالى والمدرسين والأطباء ومؤسسات المرأة العاملة بالمدينة وبحضور مجلس إدارة نادي شباب بيت حانون الرياضي والذي يعتبر شريك المركز في تحقيق أهداف المبادرة, اقر المجتمعون وثيقة شرف يحتكم إليها المتطوعون , بالإضافة إلى إقرار الأنشطة والفعاليات التي تم مناقشتها بالاجتماعات التأسيسية السابقة .

وقال بسام نصر منسق قسم الحكم وسيادة القانون بالمركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات أن فكرة المبادرة الشبابية تأتى في سياق فلسفة المركز في خلق سبل جديدة واليات متطورة لإعادة روح العمل التطوعي لدى الشباب وكذلك تدريبهم على إطلاق المبادرات التي تخدم المدن والمحافظات الفلسطينية من خلال تحديد الاحتياجات والأولويات لدى الشباب والبدء بتنفيذها عبر مجموعات من المتطوعين الشباب من كلا الجنسين يتم تدريبهم مسبقا من قبل متخصصين حول الموضوعات المطروحة للعمل , وهؤلاء الشباب هم نقطة بداية المبادرة ولن ينتهي دورهم بانتهاء المدة المحددة للمشروع, بل سيستمرون بالعمل ويزداد ليشمل جيلا بأكمله وهؤلاء الشباب متطوعين بوقتهم وجهدهم للمشاركة في تنفيذ أهداف المبادرة والتي سترسخ مفاهيم العمل التطوعي وخلق جيل قادر على المشاركة في صنع القرار, وحل إشكاليات مدينتهم بالطرق السلمية والبديلة.

وأضاف إياد الدريملى منسق المشروع والمبادرة أنها تهدف إلى تشكيل ثلاث فرق من المتطوعين الشباب المبادرين لتفعيل طاقاتهم وقدراتهم وتدريبهم على طرح مبادراتهم وقضاياهم بأساليب جديدة ومتقدمة بعيدة عن العنف واعتماد وسائل وطرق بديلة تعتمد على الحوار والعمل المشترك لتطوير المدينة وتحديد احتياجاتها, وتشمل هذه الفرق فريق حماة الديمقراطية وفريق حل النزاعات المجتمعية وفريق المبادرات الشبابية.

وتقوم هذه الفرق بتنفيذ أنشطة المشروع التي يتم إقرارها من الهيئة التاسيسة للمبادرة من سكان المدينة والمتطوعين. والجدير بالذكر أن المتطوعين اقروا بالعديد من الأنشطة التي سيشرفون على تنفيذها كاللقاءات الجماهيرية التي تجمع بين المواطنين وصناع القرار لحل الإشكاليات ومناقشة القضايا العالقة التي تطرأ بالمدينة, وكذلك ينفذ المركز والمبادرة مسح ميداني في المدينة لقياس مؤشرات العمل التطوعي بالمدينة وإعداد وتصميم كتيبات حول واقع المدينة وطموحات شبابها, وسيقوم الفريق بإطلاق حملة لإنشاء مكتبة عامة متقدمة بالمدينة تشجع الطلاب على القراءة والمطالعة والمسابقات بالكتابة الإبداعية, كما تعتمد المبادرة تنفيذ أيام عمل تطوعية تشمل التشجير والجداريات الفنية واللوحات القماشية والتي ترسخ مفاهيم الحوار والعمل المشترك والعمل التطوعي بالمدينة , كما وتعمل المبادرة على تنفذ برنامج فنجان قهوة والذي سيجمع وجهاء ومخاتير ومثقفين المدينة بأمسيات للتباحث والتشاور في قضايا وهموم المدينة وسبل واليات تعزيز العلاقات الاجتماعية بالمدينة والعمل على تطويق اى من الإشكاليات التي تقع بالمستقبل, إضافة إلى ذلك قامت المبادرة بعقد اجتماع تأسيسي للمؤسسات الفاعلة والتي تعنى بشؤون المرأة وتم تشكيل نادي المرأة والذي يعمل على تدريب و تطوير قدرات المرأة لمساعدتها على حل اشكالياتها وكيفية التعامل مع الأطفال بالإضافة لتنفيذ مهرجانات وفعاليات خاصة بالدعم النفسي والاجتماعي للأطفال جراء القصف الاحتلال لشمال قطاع غزة

الجدير بالذكر أن المشروع سيستمر بدعم من المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات لمدة 6 شهور