الثلاثاء: 09/08/2022

مركز رسالة الحقوقيوثق شهادات الأسرى داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية

نشر بتاريخ: 29/04/2006 ( آخر تحديث: 29/04/2006 الساعة: 17:36 )
معا- في زيارة للمحامى مركز رسالة الحقوق الأستاذ احمد الخطيب لسجن الشارون للأسير نور الدين علاء أبو هولي المعتقل في سجن الشارون قسم 7 والمعتقل منذ 29/7/2005 أفاد حول ظروف اعتقاله قال تم اعتقالي من منزلي الكائن في دير البلح في تمام الساعة 2 صباحا أخرجونا من المنزل وأوثقوا يدي وعصبوا عيني واقتادوني إلى المستوطنة وحققوا معي في المستوطنة لمدة ساعة وبعدها نقلوني إلى مركز الشرطة واخذوا منى إفادة شرطة وبعدها اخذونى إلى موقع عسكري طلبت منهم أن اذهب إلى المراحيض لكنهم رفضوا وتركوني دون طعام أو شراب وفى تمام الساعة العاشرة صباحا نقلوني إلى عسقلان وهناك قاموا بتعريتي من الثياب كاملة وفتشوني واعطونى ثياب بنيه اللون واخذ ونى إلى التحقيق وفى مكتب التحقيق وضعوني على كرسي وشبح ونى وابقونى مشبوحا مدة ساعة ونصف لوحدى داخل الغرفة وبعدها جاء المحقق وبدء تحقيق معي واخذ يبصق في وجهي ويهددني بالضرب واعتقال أقاربي والإبقاء في الزنازين واستمر التحقيق معي 3 ساعات وبعده انزلونى إلى الزنازين ومكثت في الزنزانة الانفرادية 13 يوما وبعد ذالك كانوا ياخذوننى للتحقيق يوميا مدة 3 ساعات

بقيت في عسقلان 49 يوما أن وضع الزنازين صعب جدا وان الأكل سيئ للغاية ولا يصلح للأكل والفراش متسخة جدا ولا يوجد أسره للنوم ننام على الأرض ويوجد في الزنازين مكيف هواء بارد شغال 24 ساعة ولا ينطفئ ولا يوجد تهويه طبيعية ولا نرى الشمس .
بعد ذلك نقلوني إلى سجن الشارون إلى قسم البالغين حيث اننى بلغت 18 سنه وإنا داخل المعتقل طلبت منهم أن اتصل باهلى ولكنهم رفضوا السماح لي بالاتصال مع العلم إن اهالى ممنوعون من الزيارة لأنهم ليس لديهم هوية .
وبتاريخ 14/3/2006 نزلت إلى العيادة لاننى أعانى من التهابات في الجلد واخبرني الطبيب اننى مصاب بمرض اسكابيوس ونقلوني إلى قسم 7 إلى غرفة بها أسيرين مصابين بنفس المرض وبعد 3 أيام رجعت إلى العيادة واخبرني الطبيب اننى أعانى من التهابات وليس من اسكابيوس وما زالت الالتهابات على جلدي .











إننا في مركز رسالة الحقوق وإزاء إمعان دولة الاحتلال في ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحقوق الأسري داخل السجون ندعو
السلطة الوطنية لتفعيل قضية الأسري على نطاق عالمي من اجل إيجاد رأى عام دولي ضاغط على دولة الاحتلال لإلزامها باحترام حقوق الأسرى البواسل .
كافة المؤسسات والمنضمات الحقوقية المحلية والعالمية والعربية للخروج عن صمتها والتحرك السريع لحماية الأسرى من التنكيل بهم من قبل إدارة السجون الإسرائيلية .
ضمان حماية الأسرى من هذه الممارسات الجائرة بحقهم وتوفير العناية الطبية للأسرى داخل سجون الاحتلال في ظل الإهمال الطبي الذي يتعرض له أسرانا البواسل داخل سجون الاحتلال

مركز رسالة الحقوق
وحدة الدعم القانوني للأسرى