معرض فني إبداعي في خان يونس دعماً ومساندة للحركة الأسيرة في ظل عدم وجود أفق سياسي لحل قضيتهم

نشر بتاريخ: 28/06/2005 ( آخر تحديث: 28/06/2005 الساعة: 15:37 )
خانيونس -معا- أكدت بلدية خان يونس أنها تجري استعداداتها من اجل إقامة معرض فني إبداعي كبير بالتعاون مع شريحة الفنانين التشكيليين المنضوية تحت مظلة المنتدى الثقافي التابع للبلدية لمساندة الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية في ظل الظروف السياسية السائدة وذلك لالقاء الضوء على ما يعانيه الأسري داخل زنازينهم المظلمة عبر الرسومات التعبيرية والتشكيلية ومختلف وذلك بهدف إبراز الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس بحق الأسرى والمعتقلين وكشفها للعالم اجمع .
وأوضح الفنان التشكيلي محمد حمزة الفرا أن المعرض والذي سيستمر لمدة أسبوع يسلط الضوء على المأساة التي يعاني منها الأسرى في سجون الاحتلال في ظل عدم وجود أفق سياسي لحل قضيتهم العالقة خصوصا أصحاب الأحكام العالية الذين امضوا عشرات السنوات في تلك السجون القاتلة و أشار الفرا أن المعرض سيتخلله إصدار بروشور ونشرات خاصة بمختلف الفعاليات والزوايا التعبيرية وتقديم نبذه تعريفية عن منبر الفنانين التشكيليين ومعلومات كاملة عن الفن التشكيلي والتعبيري بكافة جوانبه . وكان الفنانين قد عقدوا اجتماعا بقسم العلاقات العامة والإعلام لبحث البرامج والخطط المستقبلية لهذه الشريحة ، حيث أكد المشاركون في الاجتماع على ضرورة تنظيم المعرض لما يمثله من لفتة إنسانية لقضيتهم ، والذي سيشتمل على الرسومات التعبيرية واللوحات الفنية وصور خاصة من معاناة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية بالإضافة إلى لوحات أخرى عن خدمات البلدية المقدمة للمواطنين والتي ستكرس أهمية التعاون مع البلدية لتحقيق أهدافها وغاياتها في هذا الجانب .وقال نضال بربخ ممثل البلدية أن المعرض يهدف لخلق حالة عامة في الشارع الفلسطيني تعمل على مساندة قضية الأسرى والمعتلقين والتضامن المستمر معهم والضغط على السلطة الفلسطينية لاعطاء تلك القضية اهتماما وأولوية اكبر من كل القضايا الأخرى .