الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

كبادرة "حسن نية" لجهود السلام- حي استيطاني جديد في القدس الشرقية

نشر بتاريخ: 05/01/2010 ( آخر تحديث: 06/01/2010 الساعة: 09:16 )
بيت لحم- ترجمة "معا"- بعد اسبوع من موقف الادارة الامريكية والاتحاد الاوروبي الذي ادان اعلان الحكومة الاسرائيلية عن بناء 700 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية، قامت اسرائيل باعلان بادرة "حسن نية" جديدة تتمثل ببناء حي استيطاني جديد في جبل الزيتون، وهذا يعبر عن الاصرار من قبل حكومة نتنياهو بان القدس تعتبر "العاصمة الموحدة لاسرائيل".

وبحسب ما نشر اليوم الثلاثاء موقع "معاريف" فان لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية القدس قررت اقامة حي استيطاني قبالة حي الطور في جبل الزيتون ، وذلك من خلال توسيع المدرسة الدينية اليهودية المقامة اصلا في الموقع قبل اكثر من 20 عاما، حيث سيتم في البداية بناء 4 مباني تضم 24 وحدة سكنية لاهالي الطلاب المتدينين في الموقع، ومن ثم توسيع الحي الاستيطاني بهدف استيعاب اعداد جديدة من المستوطنين في القدس الشرقية.

واضاف الموقع ان المليونير اليهودي اروون موسكيفتش احد الداعمين الاساسيين لهذا المشروع، وكذلك العديد من اعضاء الكنيست من احزاب اليمين الاسرائيلي وعلى رأسهم حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو، حيث اكد عضو اللجنة من حزب الليكود اليشع بوليك " قبل اكثر من عشرين عاما كان يوجد خطة لدى رئيس الحكومة الاسرائيلية شامير لاقامه هذا الحي الاستيطاني، ولكن في عام يتم تأجيل الامر، واليوم وبعد مرور 20 عاما سنقوم ببناء هذا الحي لاهالي الطلاب المتدينين " .

واشار الموقع انه يوجد لدى الحكومة الاسرائيلية وبلدية القدس خطة لبناء ما يقارب 6500 وحدة سكنية في مناطق القدس الشرقية خلال المرحلة القادمة، حيث تم الاعلان قبل اسبوع عن المرحلة الاولى لبناء 700 وحدة سكنية موزعة على مستوطنات "حزما "، "بيزغات زئييف "وكذلك النبي يعقوب بالاضافة الى جبل ابو غنيم، واليوم يتم الاعلان عن اقامة حي استيطاني جديد في جبل الزيتون.